توافد الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة

توافد الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة

توافد الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة

أدى أول وفود حجاج العام الحالي طواف الإفاضة، وسط منظومة من الخدمات، والإجراءات الاحترازية داخل المسجد الحرام، والتدابير الوقائية المكثفة ضمن خطتها الميدانية والإرشادية والوقائية والفنية والهندسية لضمان سلاسة تفويج الحجاج لأداء نسكهم بيسر وسهولة.

ونظمت الجهات المعنية دخول الحجيج إلى الحرم المكي عبر أبواب محددة لكل فوج، ووفق تنظيم وترتيب دقيق روعي فيه أعلى الإجراءات الوقائية وتطبيق التباعد الجسدي، أثناء تأدية الطواف حول الكعبة المشرفة من خلال المسارات الافتراضية والتي أسهمت في انسيابية وتسهيل حركة الحشود.

وتوافد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر منى فجرا؛ “مهللين مكبرين”، وفي قلوبهم الفرحة والسرور، بعد الوقوف على جبل عرفة “الركن الأعظم” من أركان الحج، ثم باتوا ليلتهم في “مزدلفة “.

وبعد وصول الحجاج إلى مشعر منى شرعوا في رمي جمرة العقبة، اتباعًا لسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام.

ويأتي رمي الجمار تذكيراً بعداوة الشيطان الذي اعترض نبي الله إبراهيم عليه السلام في هذه الأماكن، فيعرفون بذلك عداوته ويحذرون منه، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وبعد أن يفرغ الحجاج من رمي جمرة العقبة يشرع لهم في اليوم أعمال النحر حيث يقومون بنحر هديهم، ثم بحلق رؤوسهم، ثم الطواف بالبيت العتيق والسعي بين الصفا والمروة.

ويستمر الحجاج في إكمال مناسكهم فيبقون أيام التشريق في منى يذكرون الله كثيرا ويشكرونه أن منّ عليهم بالحج، ويكملون رمي الجمرات الثلاث ابتداء بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى كل منها بسبع حصيات.

ويشارك 60 ألفا من السعوديين والمقيمين في السعودية، في المناسك مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حجّوا في عام 2019، حيث اختير المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق إلكتروني.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *