توقيف عشرات المتّهمين بتزوير تقارير كورونا في السعودية.. ما القصة؟

توقيف عشرات المتّهمين بتزوير تقارير كورونا في السعودية.. ما القصة؟

أعلنت السعودية، الخميس، توقيف 122 شخصاً، بتهمة تزوير الحالة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا.

وذكر بيان هيئة الرقابة ومكافحة الفساد (رسمية)، أنّه “بعد التوسّع في إجراءات البحث والتحري والتحقيقات، ثبت تورط 122 متهماً، وجميعهم أقرّوا بما نُسب إليهم مِن تهم”.

وأوضح أن اتهامات بالرّشوة والاشتراك بالتزوير وُجّهت إلى 9 موظّفين بوزارة الصحة، و92 شخصاً مريضاً تمكّنوا من تعديل حالاتهم الصحية، و21 وسيطاً نسّقوا واستلموا المبالغ المالية.

وأفاد البيان بـ”الاستمرار في رصد وضبط المتورطين من الموظّفين والوسطاء والمستفيدين في قضية تعديل الحالة الصحية، لما لهذه الأفعال مِن آثار سلبية على جهود الدولة في مكافحة الوباء”.

ويُستخدم في السعودية تطبيق باسم “توكلنا” يعمل بخاصية الذكاء الاصطناعي لتحديد المناطق الموبوءة أو الخالية نوعاً ما من الفيروس، حيث تُغيّر الحالة الصحية عبره (مصاب، غير محصن، محصن جرعة أولى، محصن جرعتين).

ومطلع يوليو/تموز الجاري، أعلنت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد السعودية، توقيف 12 شخصاً قاموا بـ”رفع البيانات بطريقة غير نظامية”، على تطبيق هاتفي مقابل مبالغ مالية.

ومؤخراً تشهد السعودية ارتفاعاً لافتاً في معدل الإصابات بفيروس كورونا، إذ سجّلت إجمالاً حتى مساء الأربعاء، 504 آلاف و960 إصابة بالفيروس، بينها 8 آلاف و20 وفاة، و486 ألفاً و11 حالة تعاف.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *