ثروة إيلون ماسك تتضخم.. ويحتل مرتبة زوكربيرغ بقائمة الأثرياء

يسير الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” للسيارات الكهربائية، إيلون ماسك” على طريق تجاوز مؤسس “فيسبوك” مارك زوكربيرغ، ليصبح ثالث أغنى شخص في العالم، وذلك بعدما قفزت أسهم شركته بنسبة 13 في المئة، وذلك في أعقاب اختيارها للانضمام إلى مؤشر “ستاندرد أند بورز 500” للشركات الأميركية الرائدة.

وزادت ثروة ماسك الذي سجلت أسهم شركته “تسلا” ارتفاعا بمعدل 500 في المئة هذا العام، من 15 مليار إلى 117 مليار دولار، حسبما ذكرت صحيفة “ذا غارديان” البريطانية.

ووفق مؤشر “بلومبيرغ” للمليارديرات، فإن ماسك البالغ من العمر 49 عاما لا يزال في المركز الرابع بترتيب أغنى أثرياء العالم نظرا لعدم احتساب الارتفاع المقدّر بنسبة 12 في المئة الذي سجل بالتداولات بعد إغلاق الأسواق المالية الاثنين، الأمر الذي يجعل ثروته في حدود 102 مليار دولار، بينما يحتل زوكربيرغ المرتبة الثالثة بـ106 مليار دولار.

وسترتفع ثروة ماسك الذي يمتلك 20 في المئة من أسهم “تسلا” بشكل أسرع إن حصل على مكافأة تبلغ قيمتها 55.8 مليار، وذلك في حال تمكّن من رفع قيمة شركته إلى 650 مليار دولار بحلول العام 2028.

وكان سعر سهم “تسلا” قد قفز من 409 دولارات إلى 460 دولارا في تعاملات يوم الاثنين، إثر الأنباء التي تحدثت عن دخول الشركة لمؤشر “ستاندرد أند بورز 500” في ديسمبر القادم.

وتتمتع “تسلا” بأعلى قيمة سوقية بالنسبة لشركات السيارات، إذ أنها تتقدم على “تويوتا” و”فولكس فاغن” و”جنرال موتورز”، رغم أن مركباتها لا تمثل سوى جزءا بسيطا في سوق السيارات العالمي.

وتتوقع الشركة تسليم ما يقارب نصف مليون سيارة هذا العام، وهو رقم متواضع مقارنة بتويوتا مثلا التي تنتج سنويا ما يقارب 10 ملايين مركبة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *