جابر: 10 إصابات محلية بكورونا.. والعضايلة: لا قرار بالحظر حتى الآن

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة أن صحّة الأردنيين وسلامتهم أولويّة قصوى، وأنّ جميع الإجراءات التي نتّخذها هي من أجل سلامتهم وحمايتهم، وبهدف الحدّ من انتشار الوباء.

وقال العضايلة خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إنّ الإصابات التي سُجِّلت خلال الأيّام الماضية مقلقة، لكنّ الأمور – وبحمد الله – ما زالت تحت السيطرة، وجميع الكوادر وفرق التقصّي الوبائي تعمل طوال الوقت لتتبّع الحالات والمخالطين.

وحول فرض الحظر الشامل أو تمديد ساعات الحظر الجزئي، أوضح الوزير أن هذه الإجراءات مرتبطة بمصفوفة وخطّة فتح القطاعات التي أعلنّا عنها سابقاً، ومرتبط كذلك بتطوّرات الحالات الوبائيّة؛ ولا يوجد أيّ قرار من هذا القبيل حتى الآن.

وبين أنه في حال وجود أيّ قرارات سنعلن عنها فوراً كما اعتدنا منذ بداية أزمة كورونا؛ ونهيب بالجميع عدم تداول أيّ معلومات أو إشاعات بهذا الخصوص.

وجدد التذكير بأنّ أمر الدفاع رقم (11) الذي سيبدأ تطبيقه يوم السبت المقبل يفرض عقوبات على كلّ منشأة لا يلتزم العاملون فيها، أو مرتادوها بارتداء الكمامات، أو التي تهمل أساليب الوقاية باتّباع ممارسات من شأنها تعريض صحّة المواطنين وسلامتهم للخطر.

وقال العضايلة إنه ستكون هناك رقابة صارمة على الممارسات الاجتماعيّة التي لا تنسجم مع إجراءات الوقاية والسلامة العامّة، كالتجمّعات التي يزيد عدد المشاركين فيها عن عشرين شخصاً، وإقامة بيوت العزاء والأفراح والولائم، وسيتمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقّ كلّ من يخالف هذه التعليمات.

وشدد على أهميّة استخدام تطبيق (أمان) الذي أثبت فاعليّته في الكشف عن حالات الإصابة وتتبّع المخالطين، وهذا ما يسهّل عمل فرق التقصّي الوبائي، ويساعد على كشف الحالات في وقت مبكّر، موضحا أنه لا مخاوف بشأن الخصوصيّة فيما يتعلّق بتطبيق (أمان)، فالتتبّع يتمّ دون خرق الخصوصيّة على الإطلاق.

وأشار العضايلة إلى أن وزارة التربية والتعليم بدأت التحضير لبدء العام الدراسي، وإعداد المناهج والكتب الدراسيّة، وإجراءات تهيئة المدارس، وتوفير أسباب الوقاية والسلامة العامّة ضمن البروتوكولات الصحيّة المتّبعة في ظلّ هذه الظروف؛ وستتواصل هذه العمليّة إلى أن يبدأ العام الدراسي في موعده.

ودعا للالتزام بإجراءات السلامة العامة في ما يتعلق بنتائج التوجيهي، مبينا أنه سيكون هناك خطة لمنع المواكب والتجمعات بعد إعلان النتائج.

بدوره، أعلن وزير الصحة سعد جابر، تسجيل 17 حالة إصابة بفيروس كورونا ليصبح العدد الإجمالي 1320 حالة.

6 حالات في فنادق الحجر الصحي، وحالة لسائق شاحنة، و10 حالات محلية منها 4 حالات في إربد، و4 حالات في لواء الرمثا، وحالتان في العاصمة عمان إحداهما مخالطة لحالة معلن عنها، والحالة العاشرة لمقيم في أحد المستشفيات الخاصة ويجري الاستقصاء عن سبب هذه الإصابة وتم نقله إلى مستشفى الأمير حمزة، وفق جابر.

وذكر جابر أن عدد الحالات منذ يوم الجمعة الماضي 63 حالة.

من جانبه، قال العميد رامي الدباس من مديرية الأمن العام، إننا وضعنا خطة انتشار أمني كاملة على كافة المنشآت الحيوية التي تقدم الخدمات للمواطنين بهدف تطبيق أمر الدفاع 11.

وأضاف الدباس أننا سنمنع دخول المنشآت لمن لا يرتدي الكمامات ولمن يخالف أمر الدفاع 11 بهدف الحد من انتشار الوباء.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *