جرائم متواصلة ضد نقل الحقيقة.. الاحتلال يغتال مذيعا بغزة

جرائم متواصلة ضد نقل الحقيقة.. الاحتلال يغتال مذيعا بغزة

اغتال الاحتلال الإسرائيلي صحفيا فلسطينيا في قطاع غزة، فجر الأربعاء، في استمرار لجرائمه ضد جهود نقل الحقائق.

واستهدفت غارة نفذتها مقاتلات الاحتلال منزل المذيع يوسف أبو حسين من إذاعة الأقصى، الكائن في حي الشيخ رضوان في مدينة غزة.

وبثت إذاعة “صوت الأقصى” نبأ استشهاد المذيع أبو حسين، فيما شيّع العشرات جثمانه، الذي وضعوا عليه سترة الصحفي الواقية.

ونشرت كتلة الصحفي الفلسطيني بيان نعي، عزّت فيه ذوي الراحل.

وجاء في البيان: “نسجل أمام العالم هذه الجريمة النكراء التي ارتكبها العدو الاسرائيلي المجرم من استهداف للآمنين في بيوتهم والاعتداء على الكوادر الصحفية والاعلامية”.

 وأضافت الكتلة: “إننا اذا ننعى الشهيد البطل يوسف أبو حسين فارس الكلمة والحقيقة ونودعه شهيدًا إلى جنات الخلد إن شاء الله؛ لنؤكد أننا سنبقى على دربك وعلى خطاك سائرين ولنبقى صوت الحقيقة يفضح جرائم الاحتلال ونازيته وستبقى مؤسستك وكتلتك منبرًا للمقاومة الفلسطينية والحق الفلسطيني حتى ينال شعبنا حقه في الحرية والعيش بكرامة”.

وسبق أن نسف الاحتلال في وضح النهار، وبشكل صادم، مجمع الجلاء، الذي كان يضم مكاتب لشبكات إعلامية عالمية ومحلية، أبرزها قناة “الجزيرة” القطرية ووكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية، فضلا عن مكاتب أخرى لمحامين وأطباء.

واستنكرت “أسوشييتد برس” العمل الهمجي، فيما طلبت واشنطن توضيحا، صدر بعد عدة أيام عن الاحتلال، زعم فيه أن المقاومة الفلسطينية كانت تستخدم المبنى للتشويش واختراق الشبكات الإسرئيلية.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *