جفاف سد الدويسات في سوريا للمرة الأولى منذ إنشائه

جفاف سد الدويسات في سوريا للمرة الأولى منذ إنشائه

سد الدويسات

تسببت عوامل التغير المناخي والجفاف وحرائق الغابات بجفاف بحيرة سد رئيسي في شمالي غرب سوريا للمرة الأولى منذ إنشائه قبل نحو 3 عقود.

وقال المهندس المسؤول عن سد الدويسات، ماهر الحسين، إن بلاده تواجه تدنياً في مستوى الأمطار مما أدى إلى جفاف السدّ الذي يقع في منطقة دركوش في ريف إدلب الغربي، وباتت البحيرة المشيّد عليها، أشبه بمستنقع صغير ذات أرض متشققة”.

وأوضح المهندس الحسين، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الخميس، “إنها المرة الأولى التي تجف فيها مياه السدّ منذ بنائه في العام 1994″، مضيفاً أنه أصبح بالإمكان السير على الأقدام في جسم البحيرة، نتيجة قلة الأمطار وبالتالي جفافها.

ووفق البنك الدولي، كانت بحيرة سد الدويسات تخزن 6ر3 ملايين متر مكعب من المياه، تستخدم بشكل أساسي لري المنطقة الزراعية المجاورة.

وأكد الحسين أن شح الأمطار خلال الشتاء الماضي تسبب بتخزين نصف سعة البحيرة بمياه استخدمت لإمداد شبكة الري للمزارعين، كما أثرت عوامل أخرى على تسرب مياه البحيرة أهمها اهتراء الأنبوب الرئيسي.

وتشهد سوريا تراجعا في مستوى الأمطار، مما أثر سلباً على المخزون المائي، خصوصاً في شمال شرقي البلاد التي تشهد تدنياً خطيراً في مستوى مياه سد الفرات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: