جلسة سرية تحدد مصير الأسيرة “اللبدي” اليوم

قررت سلطات الاحتلال، عقد جلسة سرية اليوم الخميس بين قضاة المحكمة ومخابرات الاحتلال للنظر في ملف الأسيرة الأردنية المضربة عن الطعام هبة اللبدي وتحديد مصيرها.

وأكد محامي الأسيرة اللبدي، رسلان محاجنة أن هذه الجلسة ستحدد مصير الأسيرة اللبدي، فإما إصدار قرار بوقف الاعتقال الإداري بحقها، أو الإفراج عنها وإعادتها إلى الأردن، مشيراً إلى أنها مستمرة في إضرابها المفتوح عن الطعام، وأن حالتها الصحية سيئة جداً وتتراجع بشكل مستمر.

وأضاف محامي الأسيرة اللبدي ، بأنها كانت مرهقة جداً وتعيش فقط على المياه، حتى أنها لا تأخذ الأملاح، مشيراً إلى أنها ما زالت تمشي على قدميها، ولم تفقد الوعي جراء إضرابها المُستمر عن الطعام.

من جهته، أفاد مكتب إعلام الأسرى أن الأسيرة اللبدي دخلت اليوم الثلاثاء، يومها الثاني والعشرين في إضرابها عن الطعام داخل سجون الاحتلال؛ احتجاجاً على اعتقالها منذ شهرين، وإصدار قرار اعتقال إداري بحقها وممدته خمسة أشهر.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال اعتقل اللبدي بتاريخ20/8/2019 بعد وصولها برفقة والدتها لمعبر الكرامة لحضور حفل زفاف إحدى قريباتها في مدينة نابلس.

وتعرضت لتحقيق وتعذيب قاسي في مركز بتاح تكفا لمدة شهر ومنعت عائلتها من زيارتها، وبعد مرور 33 يوماً على اعتقالها وعدم ثبوت أي تهمة بحقها، أصدرت محكمة الاحتلال قراراً بتحويلها للاعتقال الإداري مدة خمسة أشهر، ونقلت إلى سجن الدامون.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *