“جوجل” تؤجل عودة موظفيها إلى مكاتبهم حتى 2022

“جوجل” تؤجل عودة موظفيها إلى مكاتبهم حتى 2022


أرجأت شركة جوجل عودة موظفيها بنسبة 100 بالمئة إلى مكاتبهم حتى عام 2022، بعد قرار مماثل اتخذته في 2020، بتأجيل عودتهم حتى أغسطس/آب الماضي.

يأتي قرار الشركة، بينما ما تزال سلالات فيروس كورونا، تتسبب بمعدلات إصابات مرتفعة حول العالم، وسط دخول دول في موجة تفش رابعة، اعتبارا من الشهر الماضي.

وقالت الشركة في بيان صدر خلال وقت متأخر، الثلاثاء، إنه يمكن لموظفيها مواصلة العمل عن بُعد حتى العام المقبل، في قرار مماثل لشركات تكنولوجية أخرى مثل فيسبوك وأمازون.

ونقل البيان عن “سوندار بيتشاي”، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، قوله، إنه لن يُطلب من موظفي الشركة في جميع أنحاء العالم، العودة إلى مكاتبهم حتى 10 يناير/كانون الثاني 2022 على الأقل.

وذكر “بيتشاي” أنه وبعد تاريخ 10 يناير المقبل، “سنمكِّن البلدان والمواقع من اتخاذ قرارات بشأن موعد إنهاء العمل التطوعي من المنزل بناءً على الظروف المحلية، والتي تختلف اختلافا كبيرا من بلد لآخر”.

وزاد: “الموظفون سيحصلون على 30 يوما تنبيه، قبل أن يطلب منهم العودة إلى العمل من مكاتبهم”.

ونفذت شركات عالمية تنشط في قطاعات تكنولوجيا المعلومات، وبعض القطاعات الأخرى، قرارات نصت على عمل موظفيها من منازلهم، منذ تفشي الفيروس عالميا في الربع الأول 2020، بهدف منع الاختلاط والتسبب بإصابات.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *