جونسون يقدم خطته الجديدة للبريكست أمام البرلمان البريطاني

مثل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمام برلمان بلاده لشرح مقترحات لتعديل اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، وذلك قبل مباحثات مكثفة لإقناع الأوروبيين بقبول الاقتراح الذي قدمه أمس، باعتباره خيارا أخيرا قبل الاضطرار للخروج دون اتفاق بحلول نهاية الشهر الجاري.

وقال الوزير البريطاني المكلف بملف الخروج من الاتحاد مايكل غوف -في تصريحات تلفزيونية- إن هناك “فرصة كبيرة لأن يصادق البرلمان البريطاني على المقترحات الجديدة لحكومة جونسون”.

لكن زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن رأى أن خطة جونسون “أسوأ” من تلك التي تفاوضت بشأنها رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، وقال كوربن في فيديو نشره على حسابه على تويتر “لا أعرف كيف يمكنه الحصول على الدعم الذي يظن أنه سيحصل عليه”.

مضامين الخطة
وتنص خطة جونسون على أن تخرج إيرلندا الشمالية من الاتحاد الجمركي الأوروبي، وأن تستمر في تطبيق القوانين الأوروبية من ناحية نقل السلع، بما في ذلك الأغذية، مع إنشاء “منطقة تنظيمية” على جزيرة إيرلندا شرط أن يوافق البرلمان والسلطة التنفيذية في إيرلندا الشمالية على ذلك.

وستلغي خطة جونسون عمليات المراقبة بين إيرلندا الشمالية وإيرلندا، لكن ذلك يعني قواعد متباينة بين المنطقة البريطانية التي هي إيرلندا الشمالية، وسائر المملكة المتحدة.

وكان رئيس وزراء بريطانيا قال إنه أجرى مباحثات بناءة مع رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشأن النص القانوني الذي أرسله إلى الاتحاد ويشمل هذه المقترحات.

وأكد جونسون أنه لن يسمح بعودة الحدود الصارمة بين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية، التزاما ببنود معاهدة بلفاست للسلام.

ورغم تأكيده جدية حكومته في التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي، فإنه أعلن أن البديل هو الخروج من دون اتفاق، وذلك تنفيذا لرغبة البريطانيين واحتراما لنتائج استفتاء 2016 على الانسحاب من التكتل الأوروبي.

المفوضية الأوروبية
بالمقابل، قالت المفوضية الأوروبية إن الاقتراح الذي قدمته بريطانيا أمس بشأن البريكست تضمن “خطوات تقدم إيجابية”، ولكن لا تزال هناك “بعض النقاط المعقدة التي تحتاج لمزيد من العمل في الأيام المقبلة”.

وأضافت المفوضية في بيان أن رئيس المفوضية يونكر أبلغ رئيس الوزراء البريطاني في اتصال هاتفي بأنه سيتم فحص النص القانوني بموضوعية، وفي ضوء “المعايير المرعية” للاتحاد.

وكان جونسون قد تعهد عقب تسلمه السلطة في الصيف الماضي بإخراج بريطانيا من التكتل الأوروبي سواء باتفاق أو دون اتفاق.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *