جيدكو تدعم 10 شركات محلية لدخول أسواق غير تقليدية

وقّعت المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية “جيدكو”، خلال اجتماع عن بُعد اليوم الأربعاء، اتفاقيات مع 10 شركات محلية صناعية بكلفة إجمالية بلغت 120 ألف دينار، منها 5ر76 ألف دينار قيمة الدعم المقدّم من المؤسسة فيما تتحمل الشركات باقي الكلفة.

وتأتي هذه الاتفاقية ضمن برنامج دعم مصاريف الشحن للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الصناعية المحليّة لمساعدتها مباشرة على شحن منتجاتها، والدخول إلى أسواق غير تقليدية.

وقال وزير الصناعة والتجارة والتموين رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور طارق الحموري، في كلمة عبر تطبيق “زووم”، إن البرنامج يهدف إلى دعم وتعزيز العملية التصديرية للمنتجات المحلية لأسواق جديدة غير تقليدية وتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي، الأمر الذي يساعد على تجاوز الأزمة والانطلاق نحو آفاق جديدة.

وأضاف أن الأسواق التي يستهدفها البرنامج تشكّل البوّابة نحو الخروج مما نعانيه من صعوبات في المجالات الاقتصادية والاجتماعية وبالتعاون مع القطاع الخاص، مشيراً إلى أن خريطة طريق ستقودنا نحو أسواق جديدة غير تقليدية في الدول الإفريقية كافّة باستثناء الدول العربية، ودول أوروآسيا “روسيا، روسيا البيضاء، أرمينيا، قيرغيزستان، وكازاخستان”، وسنغافورة وأذربيجان.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، الدكتور بشار الزعبي، إن المؤسسة تسعى إلى تنويع قاعدة تصدير المنتجات والأسواق من خلال برامج الدعم المختلفة التي تقدّمها للشركات العاملة في القطاع الصناعي، انطلاقا من أن زيادة الصادرات بمثابة الحل للنمو الاقتصادي والتوسع بالإنتاج وتوفير فرص العمل.

وأضاف أن الصادرات الأردنية تعاني من التركيز العالي في الأسواق التصديرية، لافتا إلى أن 73 بالمئة من صادرات المملكة عام 2019 تتركز ضمن 4 أسواق فقط، وهي الأسواق الأميركية والهندية والسعودية والصينية، وجاء هذا البرنامج لتحفيز الشركات المحلية على تنويع الأسواق التصديرية واستكشاف الفرص التصديرية ضمن أسواق جديدة غير تقليدية. وبيّن الزعبي أن المؤسسة تسلّمت 28 طلبا للاستفادة من البرنامج، وستمنح 10 شركات صناعية ممن اجتازت مرحلة التقييم والتدقيق الإداري، منحاَ مالية غير مستردة على أسس تنافسية بسقف 10 آلاف دينار للشركة وبنسبة تمويل تصل إلى 70 بالمئة من مجموع كلف الشحن شريطة أن تكون ضمن القطاعات الصناعية المحددة، متوقعاً أن تبلغ القيمة المتوقعة للصادرات نحو 978 ألف دينار تقريباً.

وأشار إلى أن القطاعات المستهدفة شملت الصناعات الغذائية والدوائية والألمنيوم والحلي والمجوهرات والكيماوية والبلاستيكية والملابس والمحيكات والجلدية والأجهزة المنزلية والمعدات والأجهزة الكهربائية والمركبات الكيماوية والمنظفات والأثاث.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *