حجاوي: القرارات لا تحتاج إلى عواطف

حجاوي: القرارات لا تحتاج إلى عواطف

أكد عضو اللجنة الوطنية للأوبئة بسام حجاوي أنه لا توجد دولة في العالم محصنة من دخول متحور أوميكرون.

وقال عبر التلفزيون الأردني الأحد، أن المصاب بمتحور أوميكرون ولا يوجد له دليل سفر تبين مخالطته لضيوف من خارج الأردن، وقاموا بالسفر قبل اكتشاف اصابته.

وبين أن هناك مراقبة جيدة على الحدود وعزل مؤسسي للمصابين، ولا توجد لغاية الآن معلومات عن انتشاره، بحيث يكون التفشي للحالات الأولى مضبوط، داعيا لتقليل السفر غير الضروري.

وأشار أن الاجراءات يجب أن تكون حاسمة ولا تحتاج لعواطف، وتعلمنا دروس من الموجات السابقة، والكشف المبكر عن الاصابات وتتبعها وارد، ويتم حالياً فحص المخالطين للمصاب بمتحور أوميكرون.

وشدد على أنه يأمل بأن يكون الأسبوع الحالي ذروة الموجة، أو يكون الأسبوع السابق هو ذروة الموجة الثالثة.

وأوضح أن الاختلاط في المدارس قل خلال الفترة الحالية ما أدى لانخفاضها لتصل إلى 16% الأحد، معرباً عن أمله بنزول الأرقام خلال العطلة ما بين الفصلين وانخفاض حدة الموجة.

ولفت إلى أن المناعة المجتمعية أصبحت مصطلح صعب الوصول إليه، فاللقاح بعد 6 شهور من الجرعة الثانية تقل المناعة وقررت أغلب الدول منح المواطنين الجرعة الثالثة، وهناك حاجة لتطعيم أكبر عدد ممكن ليكون هناك تنظيم للمناعة المجتمعية لتكون في أقل خسائر.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: