“حرائق” الجزائر.. حصيلة الوفيات ترتفع لـ42 بينهم 25 عسكريا

“حرائق” الجزائر.. حصيلة الوفيات ترتفع لـ42 بينهم 25 عسكريا

ارتفعت حصيلة وفيات الحرائق في الجزائر، حتى مساء الثلاثاء، إلى 42 شخصا، بينهم 25 عسكريا و17 مواطنا، وسط حديث رسمي عن وجود “إياد إجرامية” في اندلاعها.

ومنذ أيام تشهد عدة ولايات جزائرية اندلاع حرائق مهولة وزاد من حدتها موجة حر شديد ورياح جنوبية حارة وقوية.

وقال رئيس الوزراء الجزائري، أيمن بن عبد الرحمن، للتلفزيون الحكومي إن “عدد الضحايا بلغ 17 شهيدا مدنيا على مستوى ولايتي سطيف وتيزي وزو (شرق) و25 عسكريا فقدناهم وهم يؤدون واجبهم في إسعاف وإنقاذ المواطنين”‎.

وأكد أن “الأيادي الإجرامية ليست ببعيدة عن الحرائق، بالنظر لأماكن اندلاعها التي كانت مختارة بصفة دقيقة”، دون اتهام أحد.

وهذا ثاني تأكيد حكومي، بخصوص وجود شبهة جنائية، إذ اعتبر وزير الداخلية كمال بلجود الحرائق “أعمال إجرامية تخريبية”، وفق تصريحات صحفية الثلاثاء.

ولفت رئيس الوزراء الجزائري إلى أنه تم تسجيل 71 حريقا ما بين الإثنين والثلاثاء، عبر 18 محافظة (من 58).

وكانت إدارة الحماية (الدفاع) المدنية بالجزائر، قالت في بيان الثلاثاء، إنها رصدت 36 حريقا في 18 محافظة، وأسفر ذلك عن وفاة 6 في ولاية “تيزي وزو” (شرق) وواحدة في مدينة سطيف (شرق).

‎وأشار أيمن بن عبد الرحمن، إلى أن حكومته باشرت اتصالات مع شركاء أوربيين لم (يحددهم) لتأجير طائرات متخصصة في إخماد الحرائق.

وفي وقت سابق مساء الثلاثاء، أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، في تغريدة، مصرع 25 عسكريا خلال إنقاذهم 100 شخص جراء حرائق شرقي البلاد.

فيما أكدت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان، مساء الثلاثاء، استمرارها في مواجهة “حتى إخمادها بشكل نهائي”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: