حركة الجهاد ترد على مسؤول إيراني: مقاومتنا ضد الاحتلال الإسرائيلي

حركة الجهاد ترد على مسؤول إيراني: مقاومتنا ضد الاحتلال الإسرائيلي

حركة الجهاد

قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، الأربعاء، إن المقاومة الفلسطينية هي لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وليست مرتبطة بأهداف أخرى، وذلك رداً على أحد قادة الحرس الثوري الإيراني الذي قال إنّ المقاومة في فلسطين بما فيها حركة الجهاد هي لـ”الدفاع عن الجمهورية الإسلامية”. 

وقالت حركة الجهاد رداً على التصريحات الإيرانية، إنّ الإعلام تداول هذه التصريحات بطريقة سلبية، ما يعني أنّ الحركة ربما لجأت للتعقيب والتعليق رداً على هذا التناول وليس على الموقف نفسه رغم رفضها له. 

وقالت الجهاد: “تحالفنا مع الجمهورية الإسلامية في مواجهة الكيان الصهيوني واحتلاله لفلسطين، وأن مقاومة الشعب الفلسطيني موجودة منذ تأسيس المشروع الصهيوني واحتلاله لفلسطين، وليست مرتبطة بأي هدف آخر”. 

ولفتت الحركة إلى أنّ “قوى المقاومة بما فيها إيران، تقف موضوعياً في جبهة واحدة ضد العدو الصهيوني وحلفائه”. 

وترتبط حركة “الجهاد الإسلامي” بعلاقات أكثر من مميزة مع ايران، وتقترب لها في كثير من المواقف، بعكس “حماس” التي تتمايز عن ايران في بعض المواقف من الأحداث الدولية والعربية. 

وهذا التصريح هو الأول من نوعه الذي تصدره حركة “الجهاد” للرد على مسؤول إيراني، وهي التي تؤكد أنّ “سلاحها موجه للاحتلال الإسرائيلي وداخل الأرض الفلسطينية فقط”. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: