حسن روحاني: 25 مليون إصابة كورونا في إيران

حسن روحاني: 25 مليون إصابة كورونا في إيران

كشف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم السبت، خلال اجتماع للجنة الوطنية لمكافحة كورونا أنّ تقديرات وزارة الصحة الإيرانية تشير إلى إصابة 25 مليون إيراني حتى اليوم بكورونا، خلال الأشهر الخمسة الأخيرة، مضيفاً أنّ 35 مليون شخص آخر معرّضون لخطر الإصابة بالفيروس.

وقال روحاني في تصريحات، نقلها التلفزيون الإيراني، إنّ 500 شخص من بين ألف مصاب بكورونا، لا يحملون أيّ أعراض، وتوقّع ارتفاع عدد الراقدين في المستشفيات بسبب كوفيد-19، خلال الفترة المقبلة إلى ضعفي العدد الذي دخل المستشفيات منذ بداية تفشي الفيروس، في أواخر فبراير/ شباط الماضي، أي إلى نحو 400 ألف شخص.

وفيما يعزو الخبراء أحد أهم أسباب عودة تفشي كورونا في إيران، في موجة ثانية، إلى سياسات الحكومة في مواجهته وتسرّعها في رفع بعض القيود، اعتبر الرئيس الإيراني أنّ الموجة الثانية لكورونا كانت “نتيجة عودة المواطنين إلى حياتهم الطبيعية، وانهيار خوفهم من كورونا”. وأضاف أنهم “عادوا إلى عادات وتقاليد كان ينبغي اعتزالها حتى نهاية العام”.

كذلك عزا السبب الآخر إلى وجود مرضى مصابين بكورونا، لا تظهر  عليهم أيّ أعراض، معتبراً “أنهم المشكلة الأكبر خلف انتشار الفيروس”.

وأكّد روحاني “أننا لم نصل بعد إلى تحقيق المناعة الجماعية، ولا خيار أمامنا إلّا التعاون وقطع سلسلة كورونا”. وأشار  إلى أنّ “أسهل الطرق وأكثرها تأثيراً، وأقلّها تكلفة، وضع الكمّامات والتزام التباعد الاجتماعي، والحدّ من التجمّعات”.

وتشهد إيران منذ ثلاثة أسابيع تقريباً، تصاعداً خطيراً في أرقام الإصابات بالفيروس، تجاوزت أرقام الموجة الأولى في مارس/ آذار الماضي، إذ تسجّل خلال هذه الفترة، أرقام قياسية  في الإصابات والوفيات.

وبحسب الأرقام التي أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية، حتى ظهر أمس الجمعة، بلغ العدد الإجمالي للمصابين 269 ألفاً و440 شخصاً، بينما وصل عدد الوفيات إلى 13 ألفاً و791، فضلاً عن أنّ عدد المتعافين بلغ 232 ألفاً و873 متعافياً.

وأعلنت الوزارة أنّها أجرت مليونين و98 ألفاً و985 فحصاً خاصاً بتشخيص الإصابة بكورونا منذ التاسع عشر من فبراير/ شباط الماضي، حين سجّلت في إيران أولى الإصابات بالفيروس، بحسب الإعلان الرسمي للسلطات الصحية. ​

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *