حقن بلازما الدم طريقة جديدة لعلاج تساقط الشعر

ظهرت في السنوات الأخيرة حلول طبية عديدة لعلاج تساقط الشعر، وآخر صيحة في هذا المجال هي تقنية حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية، فكيف تعمل؟

تُسبّب مشاكل الشعر الأرق للعديدين بالأخص الذين يعانون من الشعر الخفيف أو تساقطه وحتى الصلع. لكن مع التطور في الطب التجميلي بات من السهل التخلّص من ذلك عن طريق حقن بلازما الدم، كما نقل تقرير في دويتشه فيله عن موقع “إم إس إن” (MSN) الألماني.

في مقابلة أجرتها مجلة “صحة الرجال” الأميركية مع طبيب التجميل في هامبورغ، خورخي كاستانيدا، حول العلاج بحقن بلازما الدم، قال كاستانيدا “البلازما غنية بالصفائح الدموية وتُحفّز تجديد الخلايا واستعادة مكوناتها وحيويتها التي فقدتها”.

ويضيف “في علاج تساقط الشعر، يتم حقن البلازما فقط، أيْ جزء الدم الغني بالصفائح الدموية، في فروة الرأس بمساعدة إبر دقيقة وعلى وجه التحديد في أماكن يكون فيها الشعر قليلا”.

فعند حقن فروة الرأس بالبلازما تقوم بتجديد الخلايا وتحفيز عوامل النمو بشكل مكثف للأوعية الدموية الدقيقة حول جذور الشعر، بحيث يتم إمدادها بالمغذيات بشكل أفضل، وبالتالي يتم تحفيز نمو الشعر.

ويوضح طبيب التجميل كاستانيدا أنه يقوم بطريقة الحقن الدقيقة “الميزوثيرابي” (Mesotherapy)، أي علاج تجميل طبي غير جراحي، ينقل فيها الفيتامينات والمعادن إلى الطبقة الوسطى من الجلد، لتصبح لها مقدرة على إنبات شعر جديد وتغذيته بالشكل السليم.

ولكن هذه الطريقة ليست مثالية تماما، لأن من أصابه الصلع تماما لسنوات، فلن تكون حقن بلازما الدم فعالة بالنسبة له. أما من أصبح شعره ضعيفا في مكان ما من الرأس فسيكون لهذه الطريقة مفعول لديه.

والشرط الوحيد أن يكون الشعر موجودا، حيث إن عوامل النمو الموجودة في البلازما تسهّل حركة الدم وتنقل المواد المغذية وتحفز تجديد الخلايا، كما يقول كاستانيدا.

وعملية حقن البلازما هذه آمنة، ولكن قد يترتب عليها عدد من المضاعفات الجانبية التي تتفاوت من شخص إلى آخر ولا تستدعي القلق، مثل كدمات بسيطة في الجلد والتهابات أو تهيج أعصاب الجلد. أما طبيب التجميل المختص كاستانيدا فينصح بتجنب العلاج في حالة الالتهاب الحاد لفروة الرأس والأمراض المعدية واضطرابات تخثر الدم.

(دويتشه فيله)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *