حماس: سنشارك بكل فعل مقاوم ليخرج الأسير الأخرس من السجن

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يوم الأحد إنها ستشارك في كل فعل مقاوم على الأرض حتى ينعم الأسير ماهر الأخرس بحريته.

وأكد المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح لإذاعة صوت الأقصى في غزة، أن “رسائلنا واضحة للعدو ونحن جاهزون لأي سيناريو”.

وأضاف “نحن نريد الحرية والسلامة للأسير ماهر الأخرس، وحماس حاضرة بالميدان بكل قوة وستشارك بكل فعل مقاوم على الأرض حتى ينعم الأسير ماهر بالحرية”.

وشدد على أن “الأسير الأخرس بحاجة لفعل ميداني شعبي مقاوم لإنهاء معاناته”.

ودعت حماس الجميع للتحرك، وإعلان التضامن مع الأسير ماهر والضغط لإنقاذه.

وذكر أن “حماس لديها مبدأ إطلاق سراح الأسرى وتعمل على تحقيق ذلك، وإذا وعدت ستوفي وعدها كما فعلت بصفقة وفاء الأحرار الأولى”.

وتابع “حماس لديها كنز استراتيجي، وسنفرض شروطنا على الاحتلال، ونريد تحرير كل الأسرى وخاصة القدامى وأصحاب الأحكام العالية والنساء والأطفال والمرضى”.

وشدد برهوم على أن “قضية الأسير الأخرس قضية شعب بأكمله، وقضية الأسرى مقدسة وحاضرة في وجدان كل فلسطيني حر”.

وأشار إلى أن “الاحتلال يمارس الظلم على الأسير الأخرس وإخوانه، وقضيته وضعت المعاناة والظلم الذي يعانيه الأسرى أمام المؤسسات الإنسانية والحقوقية في العالم، وعليها أن تتحرك لإنقاذه وإخوانه”.

ولفت إلى أن “الاعتقال دون محاكمة أو لائحة اتهام وتمديد الاعتقال أكثر من مرة جريمة يمارسها الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين”.

وشدد على أن “كل الشعب بمكوناته وفصائله يتضامنون مع الأسير الأخرس الذي بات وضعه خطيرًا جدًا”.

وانتقد المتحدث باسم حركة حماس موقف السلطة الفلسطينية إزاء القضية، مضيفًا أن “مواقف السلطة برام الله لا توزاي المعاناة الكبيرة التي يعانيها الأسير الأخرس”.

وطالب السلطة بتفعيل قضية الأسرى في المحافل الدولية “لأنها تمتلك الوسائل السياسية والدبلوماسية”.

واستغرب برهوم من “عدم قيام السلطة بواجبها الأخلاقي والإنساني والوطني تجاه الأسير الأخرس ورفاقه”.

ويواصل الأسير الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 77 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط تدهور حالته الصحية ودخولها مرحلة الخطر الشديد.

ويرقد الأسير الأخرس في مستشفى “كابلان” الإسرائيلي بالداخل المحتل بوضع صحي خطير.

وهددت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أمس بإطلاق الصواريخ على الاحتلال من غزة في حال استشهد الأسير الأخرس.

والأسير الأخرس من سيلة الظهر قضاء جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *