حماس: لا يمكن السكوت عن جرائم الاحتلال بحق الأسرى

حماس: لا يمكن السكوت عن جرائم الاحتلال بحق الأسرى

دانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بشدة كل ما يقوم به الاحتلال الصهيوني من إجراءات انتقامية بحق أسرانا البواسل، محذرة من استمرار هذه الإجراءات بحق الأسرى.

وحمّلت حماس في تصريح صحفي، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن كل نتائج وتبعات هذه السياسات الخطيرة، وعن حياة جميع الأسرى، فلا يمكن السكوت عن كل هذه الجرائم والانتهاكات بحقهم.

وأضافت حماس أننا لن نترك أسرانا وحدهم في معركتهم، فهم عناوين شعبنا ورموزه، وعنوان قضيتنا، فهمّهم همنا، وألمهم ألمنا، ومعركتهم معركتنا، فلن نتخلى عنهم ولا عن واجبنا الوطني والقيمي والأخلاقي تجاه حقوقهم العادلة، وفي مقدمتها حقهم في الحرية، وما صفقة وفاء الأحرار عنا ببعيد. وتابعت: إن ما قام به الأسرى الأبطال من كسر قيدهم وانتزاع حريتهم فعل مقاوم بطولي وشجاع، وملهم لكل طلاب الحرية في العالم، ويعكس الإرادة الصلبة لأسرانا البواسل، وإصرارهم على الانتصار في معركتهم مع السجان، وإنهاء حالة القهر والألم الذي يتعرض له آلاف الأسرى في سجون العدو مهما كانت التحديات.

وحيّت حماس صمود أسرانا البواسل وثباتهم، ومن خلفهم شعبنا الفلسطيني المقاوم في مواجهة إجراءات إدارة السجون وانتهاكاتها بحقهم. ودعت كل أبناء شعبنا وفصائله ومكوناته إلى القيام بواجبهم تجاه الأبطال الستة وحمايتهم بكل قوة، والعمل على تعزيز صمود الأسرى وعوائلهم، والوقوف إلى جانبهم. وطالبت بتشكيل أوسع حالة استنفار ومشاركة شعبية ورسمية ومؤسساتية وفصائلية في كل الفعاليات والأنشطة الميدانية والسياسية والشعبية المساندة لهم، ومواصلة المشوار الجهادي والمقاوم لإنهاء معاناتهم، ووضع حد لانتهاكات الاحتلال بحقهم. وشددت على ضرورة مغادرة المؤسسات الحقوقية والدولية مربع الصمت على الجرائم الإسرائيلية البشعة بحق الأسرى، وبالانحياز الكامل لحقوق الأسرى، وبالعمل على وقف انتهاكات الاحتلال بحقهم، وبالعمل على تفعيل هذه القضية في المحافل الدولية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *