“حماية المستهلك” توجه نصائح وارشادات خاصة بجائحة كورونا

وجهت حماية المستهلك مجموعة من النصائح وارشادات للمواطنين واصحاب المحلات التجارية والمؤسسات الخدمية التي تتعامل مع الجمهور بشكل مباشر تتعلق بفايروس كورونا خاصة وأن اعداد المصابين بدأت تتزايد هذه الايام بشكل كبير الأمر الذي يستدعي من الجميع الاستعداد والانتباه واخذ الحيطة والحذر من هذه الجائحة الخطيرة.

وقال محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان صحفي اليوم الاحد أن انتشار وزيادة حالات الاصابة بفايروس كورونا يستوجب منا جميعا الالتزام بالشروط الصحية العامة من اجل تجنب الاصابة بالفايروس. ذلك أنه يتوجب على الجميع الانتباه من خلال اتخاذ كافة الامور الاحترازية عند الخروج من المنازل والذهاب الى الاسواق والمؤسسات الخدمية من لبس للكمامات والقفازات واستخدام المعقمات بشكل مستمر واستخدام الفناجين والكاسات الورقية التي تستخدم لمرة واحدة وذلك من اجل تفادي الاصابة أو نقل العدوى وايضا التباعد المكاني قدر الامكان .

ودعا عبيدات المؤسسات الخدمية والمحلات التجارية تشديد الرقابة على المواطنين عند دخولهم وذلك من خلال الزامهم التقيد بشروط الصحة العامة ومنع دخول كل من لا يلتزم بهذه الشروط وعدم السماح لهم بالتجمهر وايضا يستوجب على المطاعم والمقاهي والفنادق تقديم خدماتها بأدوات أو صحون وكاسات ورقية بهدف الحفاظ على صحة العاملين لديهم وصحة زبائنها.

وطالب عبيدات من الاسر شراء حاجياتها مرة أو مرتين في الأسبوع من اجل تفادي وتجنب الازدحامات التي تسبب وتنقل العدوى بالفايروس بالإضافة الى عدم شرائهم كميات كبيرة زائدة عن حاجتهم خاصة أن الزمن المتوقع لبقاء هذه الجائحة ما زال طويلا مما قد يكبدهم خسائر كبيرة في ظل الظروف الاستثنائية والاقتصادية الصعبة التي نعيشها.

كما ناشد عبيدات المواطنين بضرورة حماية انفسهم من خلال تجنب استخدام أي وسيلة أو مادة قد تؤدي الى اصابتهم أو نقل عدوى الفايروس لهم ولافراد اسرهم والابتعاد وتجنب حضور المناسبات الاجتماعية اياً كان نوعها مع ضرورة الانتباه والتقيد بشروط الصحة العامة عند استخدامهم لوسائل النقل العامة أو الخاصة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *