خبر مقلق من “لجنة الأوبئة” حول مصدر الإصابتين المحليتين بكورونا الثلاثاء

خبر مقلق من “لجنة الأوبئة” حول مصدر الإصابتين المحليتين بكورونا الثلاثاء

قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة، الدكتور نذير عبيدات، إن الإصابتين المحليتين بفيروس كورونا المستجد اللتين سجلتا الثلاثاء، تعود للفرق الطبية العاملة في مستشفى الأمير حمزة، مشيرا إلى أن مصدر العدوى لهاتين الحالتين “ما زال غير معروفا”.

وأضاف عبيدات لـ “المملكة”، أن “مصدر العدوى للإصابتين المحليتين غير معروف لغاية الآن، وهما يعملان في مستشفى الأمير حمزة”.

وسجل الأردن، الثلاثاء، 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 12 إصابة غير محلية، واثنتين من الكوادر الصحيّة التي تعمل على رعاية المصابين بالفيروس. 

عبيدات أشار إلى أن فرق الاستقصاء الوبائي تعمل حاليا على معرفة مصدر العدوى التي “قد تكون من خارج المستشفى”.

“الكوادر الطبية هي من الفئات المعرضة للإصابة بالفيروس … يتم فحص الكوادر الطبية بشكل منتظم وهو إجراء رويتني”، وفق عبيدات.

“نتائج سلبية”

من جهة أخرى، قال عبيدات إنه “تم تحديد عدد كبير من المخالطين” لمصاب بالفيروس في عمّان، و”النتائج كلها جاءت سلبية”.

وأوضح أن تطبيق أمان الذي أطلقته وزارة الصحة، أفضى لاكتشاف إصابة واحدة بالفيروس.

عبيدات يرى أنه “من المبكر الحديث عن إجراءات جديدة”، في ظل تسجيل إصابات محلية. وقال إن لجنة الأوبئة لم توصِ بأية إجراءات جديدة. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *