خرافات يعتقد كثيرون صحتها.. تعرف عليها

كثيرة هي الأكاذيب والخرافات التي يعتقد أغلب الناس أنها حقائق علمية ثابتة لا تقبل الجدل، ولكنها ليست كذلك. وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة “ريدرز دايجست” في نسختها الأسترالية، تستعرض الكاتبة ماريسا لاليبرتي بعضا من تلك المعلومات المغلوطة، وتكشف ما يقوله العلم بشأنها:

المغالطة 1: النعامة تدفن رأسها في الرمال

الحقيقة أن النعامة قد تموت مختنقة إذا دفنت رأسها بالفعل تحت الأرض عندما تشعر بالخوف. ووفقا لحديقة حيوانات سان دييغو بالولايات المتحدة، تضع النعامة رأسها ورقبتها على الأرض إذا اقترب منها حيوان مفترس. وفي هذه الحالة، يمتزج  لون رأسها الفاتح مع  لون التربة، وتظهر من بعيد كما لو أنها تدفن رأسها تحت الأرض.

المغالطة 2: لون الدم في جسمك أزرق

من المغالطات المنتشرة على نطاق واسع، أن لون الدم الذي يجري في الشرايين والأوردة أزرق، ولكنه يتحول للون الأحمر عندما يتعرض للهواء.

نظرا لأن لون الأوردة يميل إلى الأزرق المخضر، فإن هذه النظرية تبدو منطقية، ولكن الحقيقة هي أن لون الدماء البشرية أحمر سواء داخل الجسم أو خارجه. ويميل اللون إلى الأحمر الفاتح عندما يكون الدم غنيا بالأكسجين، ويصبح داكنا عندما تقل نسبة الأكسجين.

وتؤثر الأنسجة التي تغطي الأوردة على امتصاص الضوء وتوزيعه، ولهذا السبب يبدو لون الدم أزرق.

المغالطة 3: البشر يستخدمون 10% فقط من أدمغتهم

الادعاء بأننا نستخدم 10% فقط من قدراتنا الدماغية خاطئ علميا، وفي الواقع، يمكن أن يظهر لك التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي بوضوح، أن أكثر من 10% من دماغك يضيء عندما تنطق ببعض الكلمات.

المغالطة 4: سور الصين العظيم يرى بالعين المجردة من القمر

بالرغم من تصديق كثيرين أنه يمكن رؤية سور الصين العظيم بالعين المجردة من القمر، فإن هذا الادعاء لا أساس له من الصحة. وقد أكد رواد الفضاء أنه لا يمكن رؤية هذا الصرح العظيم من الفضاء إلا على ارتفاعات منخفضة.

المغالطة 5: الحرباء تغير لونها للتمويه

تستطيع الحرباء فعلا أن تغير لونها عبر شد وإرخاء خلايا جلدها التي تحتوي نوعا من المصفوفات البلورية، لكنها لا تستطيع في الواقع أن تتحول إلى أي لون تريده ليتناسب مع محيطها، كما أن التغيير لا علاقة له بالتمويه.

وتميل الحرباء إلى تغيير لونها بشكل أساسي للتواصل، حيث تشير الألوان الداكنة إلى العدوانية (عندما لا تريد الأنثى التزاوج مثلا)، فضلا عن التحكم في درجة الحرارة، إذ تعكس الألوان الفاتحة الحرارة الخارجية.

المغالطة 6: ذاكرة السمكة الذهبية تدوم 3 ثوان فقط

يعتبر السمك أذكى مما كنا نعتقد، حيث وجدت إحدى الدراسات أن أسماك البلطي الأفريقي التي تعيش في المياه العذبة يمكن أن تتذكر مكان الطعام في حوضها بعد وضعها في حوض آخر آخر لمدة 12 يوما.

كما نظرت دراسة أخرى في مدى قدرة السمكة الذهبية على التمييز بين أغنيتين كلاسيكيتين مختلفتين، فبعد أكثر من 100 جلسة، تبين أن السمكة كانت تعض الخيط المرتبط بالأغنية الصحيحة بنسبة 75%. وإذا افترضنا أن ذاكرتها تدوم 3 ثوان حقا، فلن يكون هذا النوع من التدريب ممكنا.

المغالطة 7: البرق لا يصعق المكان ذاته مرتين

تعرض مبنى إمباير ستيت (Empire State Building) لثماني ضربات متلاحقة في غضون 24 دقيقة أثناء عاصفة رعدية. وفي الواقع، لا يوجد شيء يمنع البرق من أن يضرب المكان ذاته أكثر من مرة في وقت وجيز.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *