خلال لقائه أمير قطر.. الملك يؤكد على مركزية القضية الفلسطينية والعمل من أجل السلام

خلال لقائه أمير قطر.. الملك يؤكد على مركزية القضية الفلسطينية والعمل من أجل السلام

الملك يجري مباحثات مع أمير دولة قطر في الدوحة

أجرى الملك عبدالله الثاني وأخوه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، في الدوحة اليوم الثلاثاء، مباحثات تناولت العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين الشقيقين، وتطورات الأوضاع إقليميا ودوليا.

وأكد الزعيمان، خلال المباحثات التي جرت في الديوان الأميري القطري، اعتزازهما بمستوى العلاقات التي تجمع المملكة الأردنية الهاشمية ودولة قطر وشعبيهما الشقيقين، والحرص على الارتقاء بها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتنموية والثقافية، إضافة إلى زيادة فرص التشغيل للأردنيين في قطر.

وأعرب الملك عن تقديره للشيخ تميم على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، مشيرا إلى أن هذه الزيارة رسالة مهمة لشعبينا الشقيقين. من جهته، رحب الشيخ تميم بالملك، مؤكدا عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الأردن وقطر.

وخلال مباحثات موسعة تبعها لقاء ثنائي، تم التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالحهما ويخدم القضايا العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وأكد الملك، خلال المباحثات، التي حضرها الأمير علي بن الحسين، وكبار المسؤولين في البلدين، مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية العمل من أجل تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة، والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد على ضرورة تكثيف الجهود للتوصل لهذا الحل، كونه السبيل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الدائم في المنطقة، لافتا إلى مواصلة الأردن بذل جميع الجهود لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

كما تناولت المباحثات التطورات في الملف السوري، حيث أكد الملك دعم الأردن لجهود الحفاظ على سيادة سوريا واستقرارها ووحدة أراضيها وشعبها.

وتم التأكيد على ضرورة التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها.

وحضر المباحثات رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، الدكتور جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والسفير الأردني لدى قطر زيد اللوزي.

كما حضرها عن الجانب القطري رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع الدكتور خالد بن محمد العطية، رئيس بعثة الشرف المرافقة للملك، وعدد من كبار المسؤولين القطريين، والسفير القطري لدى الأردن الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني.

وجرت للملك، لدى وصوله الديوان الأميري القطري، مراسم استقبال رسمية.

وتم على هامش الزيارة، توقيع اتفاقية بين الحكومتين الأردنية والقطرية حول الإعفاء المتبادل من التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة، إضافة إلى مذكرة تفاهم بين جهاز قطر للاستثمار وشركة إدارة الاستثمارات الحكومية الأردنية، لبناء شراكة استراتيجية بين البلدين وتطوير فرص التعاون.

ووقع الاتفاقية والمذكرة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *