خلفاً لأرغمان.. حكومة الاحتلال تعين رئيسًا جديدًا لجهاز “الشاباك”

خلفاً لأرغمان.. حكومة الاحتلال تعين رئيسًا جديدًا لجهاز “الشاباك”

خلفاً لأرغمان.. حكومة الاحتلال تعين رئيسًا جديدًا لجهاز الشاباك

عيّن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأربعاء، نائب رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) الحالي، الذي يشار إليه بالحرف “ر”، رئيسا للجهاز، خلفا لناداف أرغمان والذي ستنتهي ولايته في الـ13 من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وجاء في بيان صدر عن مكتب بينيت أن الأخير “قرر تعيين (ر) رئيسًا لجهاز الشاباك”، وقال بينيت إن “(ر) هو مقاتل شجاع وقائد متميز. لا يساورني الشك بأنه سيقود الشاباك إلى قمم جديدة من التفوق في خدمة أمن إسرائيل”.

من جانبه، اعتبر وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس أن تعيين (ر) هو خيار ممتاز، وقال إن “(ر) مقاتل وقائد نشأ في الجهاز وقاد عمليات مهمة جدا لأمن إسرائيل”.

وأضاف أنه “بصفتي شخصًا عرفه على مدى عقود من خلال المناصب العملياتية العديدة التي شغلها، ليس لدي أدنى شك في أنه سيقود جهاز الأمن العام إلى إنجازات تشغيلية عظيمة في السنوات القادمة”.

وأشارت التقارير إلى أن الرئيس الجديد كان مقاتلا في “وحدة النخبة” (سييرت ماتكال)، ثم تجنّد لجهاز الأمن العام وعمل في وحدة تنفيذ العمليات وكان له دور إداري في العمليات حتى تم تعيينه رئيسا للقسم الإداري في الجهاز عام 2011.

وانتقل لمهمة تنفيذية في “الموساد” ثم بعد أن عاد من المهمة إلى جهاز الأمن العام (الشاباك)، تم تعيينه رئيسا للمقر وكان يُحسب الشخص الثالث في رتبته في الجهاز.

وأصبح رئيس الشاباك الجديد في عام 2018 نائبا للرئيس الحالي في الشاباك. وتنتهي ولاية أرغمان في الـ13 من تشرين الأول/ أكتوبر، وذلك بعد أن مدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، الولاية لمدة شهر واحد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *