خلية الأزمة: عملية التلقيح تسير بـ “بطء” وهذا عدد من سجلوا لأخذه

وصف مدير خلية أزمة كورونا العميد مازن الفراية، الاثنين، عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد بأنها تسير بـ “بطء”.

وقال الفراية إن نحو 385 ألف شخص سجلوا في منصة تلقي اللقاح، واعتبر أن الرقم “متواضع”.

وتلقى الجرعة الأولى من اللقاح 53 ألف شخص، فيما تلقى 33 ألفا جرعتين كاملتين من اللقاح الواقي من الفيروس، مشيراً إلى أن الجرعة الثانية محجوزة للجميع (جميع من تلقى الجرعة الأولى)، وفق الفراية.

وأشار الفراية وهو نائب رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات إلى وصول 20 ألف جرعة جديدة من اللقاح الواقي من الفيروس إلى الأردن، الأحد، داعيا إلى التسجيل في منصة تلقي اللقاح.

وأوضح الفراية أن الخلية تراقب باهتمام الوضع الوبائي في الأردن، وقال إن ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس “أمر مقلق”.

“هناك قلق كبير وترقب لموضوع حظر التجول الشامل وأثره الاقتصادي … والحكومة وإدارة الأزمة تدركان حجم الضرر الواقع على القطاعات المختلفة هذه القرارات صعبة”، وفق الفراية.

وتحدث عن وجود طرف مسؤول يجب أن يأخذ مثل هذه القرارات ويوازن بين الصحة العامة للمجتمع وبين الضرر الاقتصادي والجميع يدرك وجود أثر اقتصادي ونفسي واجتماعي ناتج عن حظر التجول الشامل، مضيفاً أن “هذه القرارات ليست سهلة ولا يأخذها شخص بنفسه”.

ورأى أن التخوف “مشروع” من تأثير حظر التجول على القطاعات المختلفة، مضيفاً أن الحكومة قلقة من التأثير الاقتصادي لكن الحكومة هي المعنية باتخاذ القرارات وهي المحاسبة على نتائجها.

وأوضح أن حظر التجول الشامل أحد الخيارات المطروحة وهو كذلك منذ بداية الأزمة، ولا يعتقد الفراية أن الحكومة ستتردد باتخاذه إذا وجدت أن الوقت حان لاتخاذه قبل تفاقم الأمور.

“لا يوجد لغاية اللحظة قرار نهائي باتجاه الحظر سواء يوم الجمعة أو الساعات الليلية لكن هناك تفكير ومناقشة واستماع لما يطرح في الإعلام”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *