خمس “نكت” حول العالم عن كورونا

خمس “نكت” حول العالم عن كورونا

البوصلة – لا خلاف في أن المزاج العام ليس مساعدا على الضحك، إذ تجاوز عدد إصابات فيروس كورونا عالميا 140 ألفا، والوفيات 5400، وأسواق الأسهم تهبط والاقتصاد في الإنعاش، ولكن هناك مساحة للنكت لدى البعض.

وقال فرانسوا رينار في مقال بمجلة لنوفيل أوبسرفاتور الفرنسية، إنه تصفح الويب ليرى النكت حول كورونا، ووجد أن هناك ما هو مضحك وما ليس مضحكا، ومما “لفت انتباهي شريط مصور تظهر فيه مسؤولة أميركية وهي تنصح الناس بتجنب لمس وجههم، قبل أن تبلل إصبعها بلسانها لقلب الصفحة”.

واستعرض رينار بعض النكات العالمية حول فيروس كورونا:

1- اليابان التي أعلنت أنها ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على الألعاب الأولمبية هذا الصيف، ربما تفكر في إضافة مسابقة جديدة، إذ يقف جميع المنافسين وراء خط، وعلى الجانب الآخر من الملعب، يتحرك رجال يرتدون زي رواد الفضاء وهم يحملون أنابيب اختبار لمعرفة المدى الذي يمكن أن يصل إليه تطاير البلغم.

2- في وقت نقضي فيه كل وقتنا في غسل أيدينا، يفرك مصنعو الصابون السائل أيديهم، في كناية عن ازدهار صناعتهم والربح الوفير الذي يحصلون عليه.

3- نكتة قادمة من إيطاليا تقول: لماذا يعتبر المترو في روما هو المكان الأكثر أمانا لتجنب الفيروس؟ لأن وقت الانتظار أطول من وقت الحضانة.

4- نكتة أيضا من إيطاليا، إذ تقول امرأة إيطالية محجورة صحيا مع أقاربها “إذا نجا أطفالي من المرض، فأنا من سيقتلهم”.

5- من أحد أصدقائه في المدرسة الثانوية -كما يقول الكاتب- وقد كان دائما صاحب نكتة، حيث يقول: “على عكس ما تدعي السلطات، فإن الثوم هو أفضل علاج لهذا المرض، ليس لأن له تأثيرا على الفيروس في ذاته، ولكنه مضاد قوي للعدوى. ومن يستهلكه نيئا وبكميات كبيرة، سيضمن بقاء مسافة متر أو مترين على الأقل بينه وبين كل من يلتقي به”.

( ا ف ب)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: