/
/
داخلية غزة: مستعدون للتعامل مع كورونا

داخلية غزة: مستعدون للتعامل مع كورونا

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، إياد البزم، عن خطط جاهزة للتعامل في حال وقوع إصابات وتفشي المرض في غزة، مشددًا على الجهوزية للتعامل مع أسوأ الظروف.

وأضاف البزم، في تصريحات تلفزيونية: “لدينا خطط طوارئ جاهزة للتعامل مع الظروف الصعبة، وفيما يتعلق بظروف فيروس (كورونا) المستجد، تم تكييف خططنا بشكل سريع، وتعاملنا بقدرة كبيرة، وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحمل مسؤولياتها في مواجهة الفيروس، وكذلك في مواجهة الأعباء والتحديات الأمنية”.

وقال: “في حال لمسنا الجدية من قبل المواطنين في اتخاذ إجراءات الوقاية، سنقابل ذلك بتخفيف في الإجراءات المفروضة، وبالمقابل في حال لمسنا تراخياً وتهاوناً، فسنتخذ إجراءات مشددة أكثر، وكل ذلك حرصاً على مصلحة أبناء شعبنا”.

وأضاف البزم: لابد لأبناء شعبنا، بأن يدركوا خطورة المرحلة، وصعوبة الظروف التي نعيشها.

وتابع: اتخذنا عدداً من الإجراءات الوقائية، كإغلاق صالات الأفراح وبيوت العزاء، والأسواق الشعبية الأسبوعية، والاستراحات، والمساجد، ولابد من تكاتف كل الجهود في سبيل الخروج من هذه الأزمة.

وأشار قائلاً: “نفرض إجراءات إغلاق مشددة على مراكز الحجر الصحي، ولكن في نفس الوقت نسعى لتقديم كل الخدمات اللازمة للمستضافين فيها، والتخفيف نفسياً عنهم، والمواطن الهارب من المركز، استغل هذه الظروف؛ للمشاركة في جريمة ترويج مخدرات”.

وأكد أنه تم إغلاق (معبر رفح)، بعد فتحه استثنائياً لمدة أربعة أيام، وأن وزارته مستمرة في تنفيذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة.

وقال البزم: إن 1632 مواطناً، عادوا إلى قطاع غزة، خلال الأسبوع الماضي، ممن كانوا عالقين في مصر، وهم من المرضى والطلاب وكبار السن، تم نقلهم جميعاً إلى مراكز الحجر الصحي.

وأوضح، أن جهوداً كبيرة تبذل من أجل تسهيل عودة المواطنين العالقين في مصر، ونتخذ إجراءات معقدة ضمن خطط كاملة من كافة الوزارات المختصة، من أجل ضمان عدم تفشي مرض (كورونا).

(شهاب)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث