داودية: ندرس تفعيل مؤسسة التسويق الزراعي لتضييق الحلقة التسويقية

أكد وزير الزراعة محمد داودية أن الوزارة تدرس سبل دعم تسويق المنتجات الزراعية من خلال إعادة تفعيل مؤسسة التسويق الزراعي وبحث المقترحات المقدمة من القطاع الزراعي بهذا الشأن.

وأشار داودية خلال جولة تفقدية لمناطق الأغوار الوسطى والشمالية إلى أن السقوف السعرية لبعض المنتجات أحياناً يؤدي إلى ظلم المزارع، ولابد من حل الحلقة التسويقية وتضييقها حتى لا يتأثر المزارع والمستهلك، وتصل السلعة بالجودة والسعر المناسب للجميع.

واستمع داودية إلى شرح عن أهم المشاكل والتحديات التي تواجه القطاع الزراعي، واهمية متابعتها والتغلب عليها سواء أكانت ضمن صلاحيات الوزارة أو من خلال التنسيق مع وزارات أخرى.

وأكد أن الوزارة ماضية في إيجاد تشاركية بين المجلس الزراعي الأعلى ومجلس الشراكة الزراعي والمهتمين من القطاع، وأن الوزارة منفتحة على مختلف مكونات القطاع الزراعي ضمن استراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي من خلال حماية المنتج المحلي، والتوسع في الزراعات الاستراتيجية وتذليل العقبات أمام المزارعين وصولاً إلى منتجات ذات أثر اقتصادي ينعكس على جميع القطاعات.

ودعا النائب علي الغزاوي، إلى إيجاد منطقة تنموية زراعية وصناعية في منطقة وادي الأردن لربط القطاع الزراعي بالتصنيع من خلال استفادة القطاع من الامتيازات والإعفاءات على مدخلات الإنتاج للنهوض بمناطق الأغوار التي تعد سلة الغذاء للمملكة.

وثمن رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان الخدام، توجهات الوزارة لتعزيز التشاركية مع مختلف المؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي، تماشياً مع التوجيهات الملكية في الاهتمام بالقطاع خاصة في ظل جائحة كورونا.

وجال داودية على عدد من المواقع الزراعية من ضمنها مشتل حراج دير علا، موعزاً بزيادة طاقة العمل من 650 ألف شتلة إلى مليون شتلة ضمن خطة الوزارة لزراعة ثلاثة ملايين شتلة.

وأطلع الوزير على مزارع الاستزراع السمكي والحمضيات، واستمع من القائمين عليها إلى شرح حول أبرز التحديات التي تواجه هذه الأنواع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *