دراسة: أكثر من نصف الأردنيين لا يؤيدون إجراء الانتخابات في ظل الوباء وقوانين الدفاع (تفاصيل)

عمان – البوصلة

كشفت دراسة استطلاعية أن أكثر من نصف الأردنيين لا يؤيدون إجراء الانتخابات النيابية في ظل تفشي وباء كورونا وفي ظل قانون الدفاع الحالي.

وقالت الدراسة التي أجراها مركز عالم الآراء لاستطلاعات الرأي حول الانتخابات النيابية 2020، إن 59% من الأردنيين لا يؤيدون إجراء الانتخابات في ظل الوباء فيما لا يؤيد 57% منهم إجراءها في ظل قانون الدفاع.

وتظهر الدراسة التي 86% من الأردنيين يتابعون الشأن السياسي المحلي، فيما يرى الغالبية العظمى أن وسائل التواصل الاجتماعي هي المنصة الأولى للتعبير عن التوجهات السياسية.

وبحسب البيانات الواردة فإن 83% من المواطنين يعتقدون بوجود تدخل رسمي لصالح بعض المرشحين، فيما يرى 49% أن الهيئة المستقلة للانتخاب لم تتخذ الضمانات الكافية لنزاهة العملية الانتخابية المقبلة.

وتاليًا أبرز النتائج للدراسة:

• 86% من الأردنيين يتابعون الشأن السياسي المحلي.
• وسائل التواصل الاجتماعي المنصة الأولى للتعبير عن الآراء والتوجهات السياسية.
• 63% يرون ان الشباب ليس لهم دور فاعل في الحياة السياسية، ومنظمات المجتمع المدني والإعلام والبيئة الاسرية أكثر العوامل مساهمة في تنمية المشاركة السياسية لدى الشباب الأردني.
• 55% من المشاركين في الاستطلاع هم من الناشطين في الحياة العامة.
• 61% يؤيدون حزباً سياسياً له مرجعية دينية، والتوجه القومي هو الأقرب لمن لا يفضلون المرجعية الدينية للأحزاب السياسية.
• 63% يعتقدون أنه لا علاقة بين المشاركة في الانتخابات النيابية والانتماء للوطن.
• 59% لا يؤيدون إجراء الانتخابات في ظل تفشي جائحة كورونا، و57% لا يؤيدون اجراءها في ظل قانون الدفاع الحالي.
• 49% أكدوا رغبتهم في المشاركة في الانتخابات النيابية.
• 79% حسموا أمرهم في اختيار مرشحهم، والمعيار الاهم في الاختيار هو القدرة على القيام بدور تشريعي ورقابي، وتقديم مصلحة الوطن على المصالح الشخصية.
• عدم الثقة في النواب وبالديمقراطية وبقانون الانتخاب هي أكثر الأسباب الداعية لعدم المشاركة في الانتخابات المقبلة.
• 50% يعتقدون أن الأحزاب السياسية والتيار الاسلامي أكثر المتأثرين سلباً من قانون الانتخاب الحالي.
• 52% سمعوا أو عرفوا احداً قام ببيع صوته في الانتخابات النيابية السابقة.
• 70% لن يلتزموا بإجماع العشيرة/الديوان/الرابطة في اختيار مرشحهم في الانتخابات القادمة.
• 64% يؤيدون مشاركة الأردنيين المقيمين في الخارج في الانتخابات النيابية.
• 83% يعتقدون بالتدخل الرسمي لصالح بعض المرشحين.
• الاصلاح الاقتصادي ومكافحة الفساد وتعديل قانون الانتخاب على رأس سلم الأولويات التي يجب على مجلس النواب القادم معالجتها.
• 49% يرون أن الهيئة المستقلة للانتخاب لم تتخذ الضمانات الكافية لنزاهة العملية الانتخابية المقبلة.
• 62% يرون أن الحكومة تحجب التغطية الإعلامية الرسمية لنشاطات ومواقف المعارضة.
• 35% يعتبرون الاردن بلداً ديمقراطياً.
• المواقع الاخبارية الإلكترونية المصدر الأول لمتابعة الأخبار العاجلة المحلية والعربية والعالمية.
• 72% يقضون وقتاً أكثر على الفيس بوك من بين وسائل التواصل الاجتماعي.

للاطلاع على الدراسة كاملة اضغط هنا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *