دعم أمريكي لبرنامج “استدامة” الأردني بقيمة 40 مليون دولار

دعم أمريكي لبرنامج “استدامة” الأردني بقيمة 40 مليون دولار

تعهدت الحكومة الأمريكية بتقديم دعم مالي بقيمة (40) مليون دولار أمريكي لبرنامج “استدامة” الذي أطلقته الحكومة الأردنية بالتشارك مع مؤسسة الضمان الاجتماعي الأردني، وذلك للمحافظة على استقرار العمالة، وتخفيف الأعباء الاقتصادية المترتبة على منشآت القطاع الخاص التي تأثرت بجائحة كورونا ومساندة العاملين في القطاعات والمنشآت الأكثر تضرراً بالجائحة والقطاعات والمنشآت غير المصرح لها أثناء فترة الانكماش الاقتصادي.

وقالت مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شيري كارلين: “تدعم حكومة الولايات المتحدة برنامج “استدامة” لمساعدة الشركات على بقاء الموظفين على رأس عملهم . إن توفير الموارد المالية للعائلات والشركات خلال جائحة كوفيد-19 هو أمر بالغ الأهمية للاستقرار الاقتصادي الحالي للأردن وكذلك لانتعاشه اقتصاده في المستقبل.”

ويُشار إلى أن مساهمة الولايات المتحدة تصل إلى (40) مليون دولار أمريكي وتشكّل أكثر من (40%) من التمويل المتوقع من المانحين لهذا البرنامج التي تتجاوز كلفته (300) مليون دولار أمريكي.

ويُعدّ برنامج المساعدات الاقتصادية الأمريكي للأردن الأضخم في العالم، إذ تعمل حكومة الولايات المتحدة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على تقديم الدعم من الشعب الأمريكي للمملكة الأردنية الهاشمية منذ حوالي (70) عاماً.

من جانبه، أكد مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة على ان المؤسسة ماضية قدماً في تطوير السياسات والبرامج اللازمة للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا، مشيراً إلى أن برامج الضمان الاجتماعي تمكنت من الوصول إلى أكثر من مليون و(100) ألف مشترك ومشتركة وأكثر من (35) ألف شركة مشمولة بقانون الضمان الاجتماعي. مبيناً أنّ إجراءات المؤسسة تم تصميمها بعناية وكانت استباقية في كل مرحلة من مراحل الجائحة وجميعها تندرج ضمن نطاق مسؤولياتها والدور المأمول منها.

كما بيّن أن المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي بتطبيقها لأفضل السياسات والممارسات والإجراءات، سواء تلك المرتبطة بالجائحة او تلك المرتبطة بالتأمينات الأساسية، أصبحت تحظى باهتمام كبير من الشركاء الدوليين، مقدماً الشكر والتقدير للولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية على دعمها لبرنامج “استدامة”، الذي يعد من أهم البرامج التي تم إطلاقها للتعامل مع التداعيات الاقتصادية للجائحة.

وتوجه الرحاحلة بالشكر لوزارة التخطيط والتعاون الدولي على جهودها في التنسيق ودعم جهود الشراكة بين المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي والوكالة الامريكية للتنمية الدولية، مشيرا الى تطلع المؤسسة الى استمرار التعاون مع الوكالة الامريكية في مجالات التأمينات والحماية الاجتماعية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *