رئيس الوزراء يؤيد مقترحاً لمجموعة من طلبة الجامعات بتأجيل حفلات التخريج

قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، إن الحكومة أيدت مقترحاً تقدم به مجموعة من طلبة الجامعات بتأجيل حفلات التخريج إلى موعد لاحق مرتبط بتحسن الوضع الوبائي في المملكة، وذلك استجابة لإصرارهم على الاحتفال بذكرى تخرجهم.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذا المقترح في حال الموافقة عليه سينطبق على الجامعات التي أتمت التخرج الافتراضي، والجامعات التي لم تخرج طلبتها بعد، مع الحرص على مراعاة معايير وشروط السلامة العامة.

وقال الرزاز خلال رسالة صوتية وجهها لخريجي الجامعات الأردنية عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الثلاثاء: “أبنائي وبناتي الطلبة، لقد خاطبتم العقل والوجدان في كل من شاهد المقطع أعلاه، فعرضتم قضيتكم العادلة بطريقة راقية وحضارية وموضوعية، بالعقل والمنطق، ما قدمتموه هو أكبر دليل على استحقاقكم بجدارة للشهادة الجامعية، واستحقاقكم لتخريج لائق يفرح به الأهل والأصدقاء والوطن الذي يفاخر بكم”.

وأضاف: “لقد بحثتُ مع زملائي في الفريق الوزاري المقترحين اللذين قدمتموهما أعلاه، وتم بحث الموضوع في مجلس التعليم العالي، والجميع أيّد إمكانية الأخذ بالمقترح الأول بتأجيل التخريج إلى موعد لاحق مرتبط بتحسّن الوضع الوبائي، من منطلق الإصرار على الاحتفال بذكرى تخرّجكم، وبنفس الوقت مراعاة معايير السلامة؛ وسيطبّق ذلك على الجامعات التي أتمّت التخريج الافتراضي، وتلك التي لم تخرّج طلبتها بعد”.

واختتم رئيس الوزراء رسالته، قائلاً :”شكراً لكم، لقد كنتم أهلاً لثقة سيد البلاد بقدرة هذا الجيل على المشاركة في الحياة العامة وإيصال صوته بمسؤولية وانتماء”.

يشار إلى أن مجلس التعليم العالي قرر اليوم عدم تنظيم حفلات التخريج لهذا العام داخل الحرم الجامعي، تاركا لكل جامعة خيار تأجيل حفلات التخريج أو إقامتها افتراضياً (عن بُعد)، بناء على توصيات وزارة الصحة لمنع الانتشار الوبائي لفيروس كورونا، والتزاماً بالمصفوفة الحكومية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *