راصد: 75 نائبا قدموا أقل من 10 أسئلة خلال 4 سنوات

راصد: 75 نائبا قدموا أقل من 10 أسئلة خلال 4 سنوات

“راصد” يصدر بطاقات أداء النواب للبرلمان الثامن عشر.

75 برلماني وبرلمانية قدموا أقل من 10 أسئلة خلال أربعة سنوات لكل منهم.

ثلث غيابات النواب بدون عذر

70%من الأسئلة النيابية قدمها 25برلماني وبرلمانية.

25برلماني وبرلمانية قدموا 60%من مجموع مداخلات المجلس الثامن عشر.

51%من المداخلات “المفصلية” قدمها 14برلماني وبرلمانية.

75%من المداخلات “النوعية” قدمها 22برلماني وبرلمانية.

75%من نقاط النظام الصحيحة قدمها 16برلماني وبرلمانية.

38برلماني وبرلمانية قدموا أقل من 20مداخلة لكل منهم طيلة أربع سنوات.

لجان فلسطين والقانونية والمالية والاقتصاد والاستثمار والإدارية الأكثر اجتماعاً ونشاطاً.

41 برلماني وبرلمانية غابوا 51 % من مجموع الغيابات.   

أصدر مركز الحياة – راصد القسم الثاني من تقريره الخاص بمراقبة أداء البرلمان الثامن عشر خلال الأربعة سنوات، وأكد الدكتور عامر بني عامر، مدير عام مركز الحياة – راصد، أن هذا القسم من التقرير يسلط الضوء على الاداء الذي قام به البرلمانيون والبرلمانيات طيلة أربع سنوات، بشقيه الرقابي والتشريعي لضمان تقديم صورة واضحة للجمهور ووسائل الاعلام والنواب أنفسهم والمهتمين بالشأن البرلماني.

وأكد بني عامر، ان التقرير يعد تحليلاً نوعياً ويشكل دراسة متكاملة لفعالية أداء النواب سواء على الجانب الرقابي أو التشريعي داخل المجلس، كما يقدم تحليل مقارن بين الأداء الفردي والأداء الكلي للبرلمانيين والبرلمانيات في محوري التشريع والرقابة ومدى الالتزام بحضور الجلسات البرلمانية، وأداء اللجان النيابية وتعداد الأنشطة التي تم عقدها خلال الأربع سنوات.  

أما على صعيد المداخلات التي قدمها البرلمانيين والبرلمانيات خلال الجلسات النيابية فقد وصل عددها إلى 8080مداخلة، منها 1706 مداخلة رقابية وهي المداخلات التي قدمها النواب اثناء الجلسات الرقابية و1444 مداخلة نوعية وهي المداخلات التي قدمها النواب وتم الثناء عليها من قبل نائبين أو أكثر أو احتوت على مقترح ولم ينجح بالتصويت، و517 مداخلة مفصلية وهي المداخلات التي قدمها النواب والتي تضمنت مقترح وتوصية وتم التصويت عليها ونجحت.

وأظهرت النتائج أن 60% من مداخلات المجلس قدمها 25 برلماني وبرلمانية طيلة الأربع سنوات، و51% من المداخلات “المفصلية” قدمها 14 برلماني وبرلمانية، و75%من المداخلات النوعية قدمها 22 برلماني وبرلمانية، ويذكر أن الجلسات البرلمانية توقفتبتاريخ 15/3/2020بسبب جائحة كورونا حتى نهاية الدورة العادية الرابعة.

وكان النواب الأكثر تقديما للمداخلات المفصلية: عبد الكريم الدغمي ووفاء بني مصطفى وعبد المنعم العودات وخليل عطية وصالح العرموطي وسليمان الزبن وخير أبو صعيليك وريم أبو دلبوح وعقلة غمار الزبون وديمة طهبوب.

والنواب الأكثر تقديما للمداخلات النوعية: صالح العرموطي وعبد الله العكايلة واحمد الرقب وفاء بني مصطفى ونبيل الشيشاني وديمة طهبوب وهدى العتوم ونبيل غيشان وبركات النمر العبادي وخليل عطية.

أما النواب الأكثر تقديما للمداخلات الرقابية: صالح العرموطي وفاء بني مصطفى وعبد الكريم الدغمي ومصطفى ياغي ومصلح الطراونة ويحيى السعود وخليل عطية وخالد رمضان ومعتز أبو رمان وفواز الزعبي.

أما فيما يتعلق بالأسئلة النيابية التي قدمها المجلس الثامن عشر فقد بلغ عددها 2493سؤالاً نيابياً تقدم بها 108برلماني وبرلمانية، حيث قدم 75 نائباً أقل من 10 أسئلة خلال أربعة سنوات لكل منهم، كما قدم 25 برلماني وبرلمانية ما نسبته 70 % من الأسئلة النيابية، وفيما يتعلق بنقاط النظام الصحيحة، فقد قدم 16 برلماني وبرلمانية ما نسبته 75 %من مجموع نقاط النظام الصحيحة.

وكان النواب الأكثر تقديما للأسئلة: محمد الرياطي واحمد الرقب وخليل عطية وصالح العرموطي وصداح الحباشنة وديمة طهبوب وأحمد الهميسات وهدى العتوم وفيصل الأعور ونبيل غيشان وفواز الزعبي ووفاء بني مصطفى وخالد أبو حسان.

كما أظهر التقرير، أن اللجان النيابة الأكثر نشاطاً واجتماعاً خلال الأربع سنوات كانت: فلسطين والقانونية والمالية والاقتصاد والاستثمار، إضافة إلى اللجنة الإدارية.   

وفيما يخص التزام النواب بحضور الجلسات، أظهرت النتائج ان 41 نائبا غابوا 51 % من مجموع غيابات المجلس خلال الأربع سنوات فيما كان النواب الأكثر حضوراً للجلسات: إبراهيم البدور ومحمد الفلاحات وصالح العرموطي وموسى هنطش وإبراهيم أبو السيد ومحمود النعيمات ومنتهى البعول وخالد رمضان ورمضان الحنيطي وصداح الحباشنة وأحمد الهميسات وفضيل النهار العبادي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *