عبد الله المجالي
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

ربع الأردنيين سيشاركون في الانتخابات

عبد الله المجالي
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

كشف استطلاع مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية أن ربع الأردنيين أبدوا استعدادهم للذهاب إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم يوم الانتخابات. فيما قال 59% من المستطلعة آراؤهم أنهم لن يشاركوا في الانتخابات.

التجارب علمتنا أن الرافضين للمشاركة يصعب أن يغيروا رأيهم خلال الفترة المتبقية لإجراء الانتخابات، فيما يمكن أن يغير الراغبون رأيهم لسبب أو لآخر. هذا يعني أن نسبة المشاركة قد تنخفض عن 25%، وإذا أضفنا المتغير الجديد وهو فيروس كورونا، فإن من المتوقع أن يكون الإقبال على الانتخابات ضعيف جدا.

في الدورة الماضية كانت نسبة المشاركة حوالي 36%، أي أنه يبدو أننا أمام انخفاض ربما تاريخي في نسبة المشاركة.

الأمر الذي لا نقاش فيه هو أن نسبة المشاركة لا علاقة لها بشرعية مجلس النواب القادم، فالقانون لا يحدد نسبة مشاركة معينة حتى يكتسب المجلس شرعيته الدستورية والقانونية، ومع ذلك فإن نسبة المشاركة تؤثر في مكانة المجلس السياسية والشعبية.

من المعلوم أن من أهم وظائف مجلس النواب هو التشريع، ومن المعلوم أن القوانين التي يشرعها المجلس تنفذ على الجميع، وهناك قوانين قد تكون حساسة وذات أثر مالي.

باختصار فإن أثر مجلس النواب يطال الجميع، وكلما كانت نسبة المشاركة في تشكيله كبيرة كان أقرب للحالة الشعبية، ناهيك أن المشاركة الكبيرة والحاشدة قد تكون تعرقل التلاعب بالنتائج، رغم أنني أعترف أن تصميم قانون الانتخاب يضمن سلفًا أن لا تخرج النتائج عن مسار معين!

(السبيل)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *