رجال دحلان يغادرون غزة بعد فتح مصر لمعبر رفح (وثيقة)

رجال دحلان يغادرون غزة بعد فتح مصر لمعبر رفح (وثيقة)

كشفت وزارة الداخلية في قطاع غزة عن مغادرة عناصر من تيار دحلان القطاع بعد أن كانوا دخلوه في وقت سابق من هذا العام.

ونشرت وزارة الداخلية في القطاع كشفا بأسماء حوالي 59 شخصا وافقت السلطات المصرية على دخولهم مصر عبر معبر رفح.

 ويظهر الكشف أن اسم القيادي في تيار دحلان ورئيس الأمن الوقائي السابق في غزة رشيد ابو شباك ونجله حاتم على رأس القائمة.

كما يظهر في القائمة خضر سيمح المجدلاوي وهو أحد القيادات في تيار دحلان القيادي المفصول من حركة فتح.

وكان أبو شباك عاد  إلى قطاع غزة، رفقة قيادات من تيار  دحلان منتصف آذار/ مارس الماضي.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن أبو شباك وصل إلى غزة لأول مرة منذ أحداث الانقسام الفلسطيني عام 2006، ورافقه “محمود مطرية”، واستقبلهم قيادات وكوادر من تيار دحلان.

ويتزامن وصول قيادات تيار دحلان إلى غزة مع التحضيرات الفلسطينية لإجراء الانتخابات العامة.

وكان قيادي فلسطيني كشف لـ”عربي21″ عن وجود تفاهمات بين تيار القيادي المفصول من حركة “فتح” محمد دحلان، وبين حركة “حماس”، بهدف عودة عدد من قيادات التيار إلى قطاع غزة.

وأوضح ديمتري دلياني، القيادي في التيار الفتحاوي، أن “عودة الإخوة القيادات الفلسطينية الفتحاوية إلى مسقط رأسهم هو أمر طبيعي”.

وكشف أن “هناك تفاهمات كثيرة وعديدة بيننا كتيار إصلاحي ديمقراطي لحركة فتح، وبين قيادة حركة حماس، انطلقت قبل عدة سنوات، هدفها الأساس خدمة أبناء شعبنا المحاصرين في القطاع، والتخفيف عنهم”.

ولفت دلياني إلى أن “التفاهمات تطورت إلى مجالات أخرى منها؛ التفاهمات حول عودة قيادات التيار من أبناء غزة إلى بيوتهم، وهذا أمر طبيعي، لكنه تأخر”.

من جهة أخرى هاجمت وزارة الداخلية في قطاع غزة قناة العربية على خلفية نشرها خبرا مفاده أن عددا كبيرا من عوائل الفصائل بغزة وأبنائهم غادروا إلى مصر مؤخرا.

ونفت الداخلية في بيان ما أذاعته قناة “العربية” وقالت: “ننفي بشكل قاطع ما تروّجه قناة “العربية” من شائعات مغرضة بحق شعبنا الفلسطيني الصامد ومقاومته الباسلة، التي كان آخر مزاعمها بخروج عدد من قادة فصائل المقاومة وعائلاتهم إلى مصر في ظل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة”.

وأضافت: “نؤكد أن قناة العربية كانت ولا تزال تمارس دورا مشبوها، وتعمل وفق أجندة تتقاطع مع أجندة الاحتلال الإسرائيلي وأجهزة مخابراته في استهداف شعبنا ومقاومته”.

(عربي21)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *