رغم إقرار الصفقة مع أوراكل.. تيك توك قد تواجه حظر تطبيقها هذه الليلة

قال قاض أميركي في واشنطن إنه يعتزم اتخاذ قرار في وقت لاحق اليوم الأحد بشأن ما إذا كان سيمنع أمر إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمنع شركة آبل (Apple) وشركة ألفابت (Alphabet) من تنزيل تطبيق تيك توك (TikTok) الصيني لمشاركة الفيديوهات القصيرة في متجريهما.

وكشف قاضي المحكمة الجزئية الأميركية كارل نيكولز، بعد جلسة استماع استمرت 90 دقيقة صباح الأحد، أنه يعتزم إصدار نظام عام في وقت لاحق من اليوم. ومن المقرر أن يسري حظر متجر تطبيق تيك توك التابع لوزارة التجارة في الساعة 11:59 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (03:59 بتوقيت غرينتش).

وجادل جون إي هول محامي تيك توك خلال جلسة الاستماع بأن الحظر “غير مسبوق” و”غير منطقي”، حيث قال “كيف يكون من المنطقي فرض حظر على متجر التطبيقات هذه الليلة عندما تكون هناك مفاوضات جارية قد تجعله غير ضروري؟”.

وسأل هول خلال جلسة الاستماع “هذا مجرد عقاب. هذه مجرد طريقة فظة لضرب الشركة.. ببساطة ليس هناك ضرورة ملحة هنا”.

وأعرب المسؤولون الأميركيون عن مخاوف تتعلق بالأمن القومي من أن البيانات الشخصية التي تم جمعها عن 100 مليون أميركي يستخدمون التطبيق يمكن أن تحصل عليها حكومة الحزب الشيوعي الصيني.

وقالت بايت دانس (الشركة المالكة للتطبيق) يوم 20 سبتمبر/أيلول الجاري إنها أبرمت صفقة أولية بين وول مارت وأوراكل كورب للاستحواذ على حصص في شركة جديدة تسمى تيك توك غلوبال، لتشرف على العمليات داخل الأراضي الأميركية. وتتواصل المفاوضات حول بنود الاتفاقية وحل مخاوف واشنطن وبكين.

ولا تزال الصفقة قيد المراجعة من قبل لجنة الاستثمار الأجنبي التابعة للحكومة الأميركية والمسماة “CFIUS”.

وأرجأت وزارة التجارة يوم 19 سبتمبر/أيلول الحالي الحظر لمنح الشركات أسبوعًا إضافيا لإتمام صفقة، ويقول تيك توك إن القيود المفروضة عليه تأتي نتيجة التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين في ظل إدارة ترامب “ولم تكن مدفوعة بمخاوف أمنية وطنية حقيقية، بل بدافع سياسي”.

وقالت الشركة إن مجموعة منفصلة من القيود ستدخل حيز التنفيذ يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لمنع المعاملات الأخرى مع تيك توك التي من شأنها أن تحظر التطبيق فعليًا في الولايات المتحدة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *