رغم الاعتذار.. مصادرة كتب “كشك الثقافة” الأشهر بعمّان يثير موجة استياء

أقدمت كوادر أمانة عمّان الكبرى، اليوم الاثنين على مصادرة الكتب من “الكشك الأقدم والأشهر” لبيعها في العاصمة الأردنية، وهو ما أثار موجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

و”استخدمت كوادر الأمانة، (ضاغطة نفايات)، لمصادرة الكتب التي يقصدها الأردنيون من مختلف محافظات”.

وأثار الاجراء موجة استياء عبر منصات التواصل الأردنية، حيث عبر نشطاء عن استهجانهم لمصادرة الكتب بواسطة “آلية النفايات”، مبينين بأن ذلك الإجراء “غير لائق” خصوصا وأن الكشك ومالكه المعروف بـ”أبو علي” يقوم ببيع الكتب والمجلات للأردنيين منذ عشرات السنين.

وكشك الثقافة العربية أو كما يعرف محليا بـ”كشك أبو علي” واحد من المعالم السياحية والثقافية البارزة في منطقة “وسط البلد” بالعاصمة عمّان، حيث يقصده الأردنيون من مختلف المحافظات لقيمته العلمية والتراثية، ويستقطب الكتّب والأدباء والمثقفين من مختلف الدول.

وأقيم الكشك عام 1978، ويحرص منذ 43 عاما على بيع الكتب بأسعار مناسبة، بهدف نشر الثقافة والمعرفة، فيما يبرز مالك الكشك عند زيارته صورا لمسؤولين أردنيين كانوا زاروه وآخرهم رئيس الوزراء السابق عمر الرزاز.

بدوره أعرب أمين عمّان يوسف الشواربة، عن اعتذاره لصاحب كشك الثقافة العربية في منطقة وسط البلد، بعد مصادرة كتب موجودة على الرصيف.

وقالت أمانة عمّان في بيان إنّ الشواربة “اتصل مع صاحب كشك الثقافة أبو علي؛ مبديا اعتذاره وأسفه لما حصل من مصادرة كتب موجودة على الرصيف، حيث وجه بإرجاع الكتب إلى الكشك؛ الأمر الذي تم بسرعة من قبل كوادر أمانة عمّان”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *