رفع الطاقته الإنتاجية لحقل حمزة إلى ألفي برميل يوميا

رفع الطاقته الإنتاجية لحقل حمزة إلى ألفي برميل يوميا

دشّن رئيس الوزراء بشر الخصاونة الأربعاء، أنشطة وعمليات إعادة تأهيل حقل حمزة النفطي الواقع شرقي الأزرق ورفع طاقته الإنتاجية إلى ألفي برميل يومياً.

مراسل المملكة قال خلال وجوده في حقل حمزة، إنه عند بدء العمل بأعمال الحقل عام 1985 كان إنتاج الحقل من 2000-2500 برميل يوميا، وبعد فترة قصيرة انخفض الإنتاج بشكل حاد إلى نحو 20 برميل يوميا.

ولفت المراسل النظر إلى أنه سيكون عند زيارة رئيس الوزراء تدشين لتأهيل أحد الآبار في حقل حمزة.

وقال المراسل، إن بعض العاملين في حقل حمزة قالوا، إنه في حال توافرت مخصصات لتأهيل الآبار الأخرى ربما يرتفع الإنتاج أكثر الأيام المقبلة ليعود كما كان عليه سابقا من 2000-2500 برميل.

وبالحديث عن البنية التحتية بين المراسل أن الطريق لحقل حمزة متهالك، والعاملون في الحقل طالبوا بتأهيل البنى التحتية ليتسنى للحمولات الثقيلة التي تحمل النفط من الحقل إلى مصفاة البترول السير بسهولة على الطريق.

ويعتبر حقل حمزة  حقلا نفطيا، وفيه 4 آبار، وينتج 10 براميل يوميا ويتوقع في المستقبل أن يتجاوز الإنتاج الألفي برميل يوميا، فيما يصل استهلاك الأردن اليومي إلى 150 ألف برميل، وفق تصريحات سابقة لوزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي.

واكتشفت سلطة المصادر الطبيعية حقل حمزة النفطي ومساحته نحو 40 كم2 عام 1984، وقامت بحفر 17 بئرا منها 4 منتجة فقط.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *