ريال مدريد يواجه خطر “الخروج التاريخي” أمام الإنتر

يواجه ريال مدريد الإسباني خطرا كبيرا، مساء الثلاثاء، يتمثل باقتراب خروجه من مجموعات دوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

ويواجه بطل إسبانيا ضيفه إنتر ميلانو الإيطالي، في موقعة حاسمة بالمجموعة الثانية، وفي حوزته نقطة واحدة من مباراتين أمام شاختار دونيتسك الأوكراني، وبوروسيا مونشنغلادباخ الألماني.

وفي حال خسارته الثلاثاء أمام ضيفه العنيد إنتر ميلانو، فستتعقد مهمة “الملكي” كثيرا، وقد يكون في طريقه للعب في اليوروبا ليغ.

ولم يفشل ريال مدريد في تخطي دور المجموعات بتاريخ البطولة الحديث، وتعود آخر مرة فشل فيها بعبور الدور الأول إلى عام 1962، في النسخة السابعة للبطولة بشكلها القديم.

ونجا ريال مدريد الأسبوع الماضي من هزيمة محققة أمام مونشنغلادباخ الألماني، وخطف التعادل بهدفين في دقائق المباراة الأخيرة، ولكن هزيمته الثلاثاء أمام الإنتر ستجعل فرصة تأهله ضئيلة.

ففي حال الخسارة، سيتعين على “الملكي” الفوز في مبارياته الثلاث جميعها في مرحلة الإياب، وهي مهمة صعبة جدا، خاصة مع تألق الفرق التي تجاوره في “مجموعة الموت”.

ولن تكون مهمة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان سهلة أبدا الثلاثاء، فهو سيواجه وصيف إيطاليا، وفريقا يمتلك كتيبة من النجوم بقيادة البلجيكي روميلو لوكاكو والأرجنتيني لوتارو مارتينيز.

ومن ناحيته، سيحاول إنتر ميلانو جاهدا الانتصار في مدريد، فنتائجه ليست أحسن بكثير من “الملكي”، فالـ”نيراتزوري” تعادل في لقاءيه أمام شاختار ومونشنغلادباخ، والخسارة ستضعه في “مأزق” أوروبي.

ومن ناحية أخرى يستضيف شاختار الأوكراني في كييف، ضيفه مونشنغلادباخ الألماني، في موقعة تعني الكثير في ترتيب المجموعة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *