سلاح الجو الهندي يعترف بإسقاط إحدى طائراته عن طريق الخطأ

قال القوات الجوية الهندية، الجمعة، إنها أسقطت بالخطأ مروحية تتبع لها فيما كانت منخرطة في مواجهة مع مقاتلات باكستانية في الشطر الهندي من إقليم كشمير في شهر فبراير.

ونقلت “الأسوشيتد برس” عن قائد سلاح الجو الهندي، راكيش سينغ بهادوريا قوله، إن القوات الجوية تتخذ إجراءات عقابية ضد ضابطين، بعد أن أكملت القوات تحقيقها في الحادث.

وذكرت وكالة “برس ترست” الهندية للأنباء، أن صاروخ (أرض جو) أسقط طائرة من طراز (إم آي-17) في كشمير في 27 فبراير الماضي.

وقالت الهند وقتها إن طائراتها المقاتلة أصابت معسكرا للمتشددين على قمة تل حرجية كثيفة في بالاكوت داخل باكستان.

وتصاعد التوتر بين الجارتين النوويتين إسلام أباد ونيودلهي يوم 27 فبراير الماضي، حيث أعلنت الهند أنها أسقطت مقاتلة باكستانية، فيما قالت باكستان إنها أسقطت مقاتلتين هنديتين عبرتا المجال الجوي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية راجيش كومار في مؤتمر صحفي أن الطائرة الباكستانية استُهدفت أثناء مشاركتها في عملية “لضرب منشآت عسكرية في الجانب الهندي.

وأضاف “رصدت قوات برية الطائرة الباكستانية أثناء سقوطها من الجو في الجانب الباكستاني. وفي هذا الاشتباك، خسرنا للأسف طائرة (ميغ-21)، فقد الطيار، وقالت باكستان إنها تعتقله”.

وكان الجيش الباكستاني قد أعلن في وقت سابق أنه “أسقط” طائرتين هنديتين في المجال الجوي الباكستاني سقطت إحداهما في كشمير الهندية والأخرى في كشمير الباكستانية.

وأغلقت باكستان مجالها الجوي “حتى إشعار آخر”، حسبما أفادت هيئة الطيران المدني بعدما أعلنت إسلام أباد عن إسقاط الطائرتين.

وقالت هيئة الطيران على تويتر: “لقد تم إغلاق المجال الجوي رسميا حتى إشعار آخر”، وأوضح ناطق باسم الجيش الباكستاني أن هذا القرار اتخذ “بسبب الظروف”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *