سمارة يطالب باعتبار “الاستشارات الهندسية” من القطاعات الاكثر تضررا من جائحة كورونا

طالب نقيب المهندسين الاردنيين المهندس احمد سمارة الزعبي الحكومة باعتبار قطاع الاستشارات الهندسية من القطاعات الاكثر تضررا من جائحة كورونا وخاصة المكاتب والشركات الهندسية التي حافظت على موظفيها المسجلين لدى الضمان الاجتماعي.

وطالب المهندس سمارة في خطاب وجهه لوزير العمل الدكتور معن القطامين، بمخاطبة الجهات المعنية لاستفادة المكاتب والشركات الهندسية من التسهيلات المقدمة للقطاعات المتضررة.

واشار الى أن قطاع الاستشارات الهندسية يعاني من الكثير من المصاعب مثله مثل الكثير من القطاعات الاقتصادية بسبب جائحة كورونا وما سببته من عزوف للمستثمرين عن البناء في الظرف الحالي.

ولفت الى ان المساحات المرخصة من النقابة انخفضت خلال السنوات الثلاثة الماضية بما يقارب 50%، وان حجم العطاءات الحكومية تراجع بشكل كبير نتيجة جائحة كورونا وتوقف المشاريع الاستثمارية.

واوضح ان هذا القطاع يعتمد اساسا على الايدي العاملة من مهندسين وفنيين واداريين الذين تشكل كلفة الرواتب من 70%الى 80% من المصروفات السنوية.

وبين انه طبقا لقانون الدفاع فان المكاتب الاستشارية لا تتمكن من انهاء عمل اي من العاملين وحاولت النقابة وهيئة المكاتب ان تبقي على جميع المهندسين والفنيين والعاملين لديها على رأس عملهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *