سهم “فايزر” يتجه لخسارة معظم مكاسبه بسبب “موديرنا”

يتجه سهم شركة “فايزر” الأمريكية (PFizer) لتصنيع الأدوية، لخسارة مكاسبه المحققة خلال الشهر الجاري، والتي جاءت بعد إعلان مشترك مع شركة “بيونتيك” الألمانية عن لقاح لعلاج فيروس كورونا.

يعود سبب فقدان المكاسب المحققة لسهم الشركة، بعد إعلان شركة “موديرنا” الأمريكية، الإثنين، عن توصلها إلى لقاح للقضاء على الفيروس، يمكن حفظه ونقله في ظروف خارجية، أقل تكلفة من لقاح “فايزر- بيونتيك”.

وأمس الإثنين، فقدت القيمة السوقية لسهم فايزر نحو 3.34 بالمئة أو 1.3 دولارا إلى 37.33 دولارا للسهم الواحد، مقارنة مع إغلاق جلسة الجمعة الماضية البالغ 38.62 دولارا.

ووفق مسح للأناضول استنادا على تتبع سعر السهم المدرج في بورصة نيويورك، فقد بلغت قيمته السوقية قبل إعلان اللقاح وبالتحديد في 6 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري 36.4 دولارا.

وصعد سعر السهم بعد الإعلان الذي تم في 9 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري إلى 40.52 دولارا، وفق حركة السهم.

والإثنين، أعلنت شركة “موديرنا” لتصنيع الأدوية، أن لقاحا طورته للوقاية من الإصابة بمرض “كوفيد-19″، أظهرت تجاربه السريرية أنه فعال بنسبة 94.8 بالمئة ضد الفيروس.

وذكرت الشركة في بيان أن لقاحها، يعتبر سهل الاستخدام والحفظ والنقل، ضمن درجات الحرارة الطبيعية لأجهزة البراد، ويمكن تخزينه لمدة ستة شهور في حرارة (-20 درجة مئوية).

بينما يواجه لقاح فايزر، تكاليف مرتفعة في الحفظ والنقل مرتبطة بدرجات الحرارة المتدنية التي تصل إلى (-70 درجة مئوية) للحفاظ على استقرار مكونات المادة الفعالة فيه، لحالات التخزين لفترة تتجاوز خمسة أيام.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *