Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

شاهد.. شاب يتحرك بـ99 هاتفاً ليخلق ازدحاماً مرورياً زائفاً على خرائط جوجل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

تمكن فنان من اختراق خدمة عرض الحركة المرورية المقدمة في تطبيق خرائط جوجل باستخدام عربة جر صغيرة و99 هاتفاً ذكياً، ليحدث ازدحاماً مرورياً زائفاً في شوارع خالية، في تجربة أجراها الصيف الماضي اعتراضاً منه على جمع مثل هذه التطبيقات بيانات المستخدمين، والتي قد تستغل من قبل الحكومات وأصحاب الأموال. التجربة نجحت بشكل أذهل فريق جوجل نفسه، الذين شكروه على فكرته الذكية التي ستساعدهم على تحسين التطبيق.

كومة هواتف في شوارع خالية: حمل سايمون فيكرت كومة من الهواتف الذكية في شوارع خالية في مدينة برلين الألمانية. وفجأة، بدأ كل شارعٍ اجتازه في الظهور مكتظاً بالحركة المرورية وبلون أحمر على خرائط جوجل، التي أعادت توجيه السائقين لتجنب تلك الشوارع، وذلك بحسب ما وثقه مقطع نشر على يوتيوب لنتائج هذه التجربة.

خداع آليات جوجل: لكن لماذا قد يفعل أحد هذا؟ قال فيكرت في بريد إلكتروني أرسله لموقع Business Insider الأمريكي إنه خدع الآليات التي تستخدمها خرائط جوجل لتوقع الزحام المروري لامتعاضه من فكرة جمع البيانات عبر التطبيقات، إذ قال: «لا يوجد ما يسمى البيانات المحايدة. تُجمع البيانات دائماً لغرض معين على يد مجموعة من الأشخاص والتقنيات والمال والتجارة والحكومة».

فيما تابع: «يمكن استخدام الخرائط بوصفها أداة قوة لبعض النوايا. وهي تحل محل القوة السياسية والعسكرية». وأضاف أننا «نركز بشدة على»بيانات تطبيقات مثل خرائط جوجل، ونميل لرؤيتها على أنها بيانات موضوعية؛ وبالتالي يُنظر إلى تلك البيانات على أنها العالم نفسه، غافلين عن أن الأرقام تمثل نموذجاً (محاكياً) للعالم فحسب».

كيف أحدثت الهواتف تكدساً مرورياً؟ صرَّح ممثل عن جوجل للموقع الأمريكي بأن التطبيق يحدد مدى الزحام المروري من خلال الاتصال المستمر بالهواتف الذكية التي تستخدم خدمات المواقع وباستخدام «إسهامات من مجتمع خرائط جوجل». فيما قال مسؤول الشركة: «لقد أطلقنا القدرة على التمييز بين السيارات والدراجات النارية في عدة بلدان من بينها: الهند وإندونيسيا، ومصر، لكننا لم نميز التحرك بعربات الجر بعد. إننا نقدر رؤية استخدامات إبداعية لخرائط جوجل مثل هذه، لأنها تساعدنا على جعل الخرائط تعمل بشكل أفضل مع الوقت».

التجربة قديمة: أجرى فيكرت تجربته لجمع 99 هاتفاً ذكياً مع تشغيل خرائط جوجل الصيف الماضي، لكنه نشر النتائج هذا الأسبوع احتفالاً بعيد ميلاد خرائط جوجل الـ15، رغبةً منه في لفت الانتباه إلى الثقة العمياء التي يضعها الكثير من الناس في شركات ومنصات التقنيات.

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

مواد ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *