شاهد كيف تضامن طلبة “الأردنية” مع “الأسرى المضربين”

شاهد كيف تضامن طلبة “الأردنية” مع “الأسرى المضربين”

البوصلة – نظم طلبة الجامعة الأردنية، مساء اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، في حرم الجامعة، تخللها العديد من الكلمات والهتافات الداعمة للأسرى وصمودهم في معركة الأمعاء الخاوية



وقال المتحدث باسم كتلة العودة الطلابية، موجهًا كلمته للأسرى: “إنكم اليوم أكثر حرية منا، فنحن المكبلون بعجزنا، وتقاعسنا لنصرتكم، وإن الاعتقال التعسفي الذي يقوم على أساس باطل بلا تهمة ولا مبرر، قد أصبح مقصلة تستهدف الأرواح وحرية أسرانا، وإن إدارة سجون الاحتلال بقراراتها التعسفية، قد أصدرت قراراً بإعدام الأسرى المضربين”.

وأضاف: “وإننا نقف اليوم موقف الجسد الواحد مع أسرانا البواسل، من خلال هذه الوقفة التضامنية، وليشهد علينا من في السماء أننا لن نهنأ ولن ننام، فإما حرية تشملنا جميعًا أو عار علينا جميعًا أبد الدهر”.

وتابع: “نقف وقفة شعب واحد، صامدين على جبهة الحق والثبات، مدافعين عن عدالة القضية الفلسطينية، وستبقى قضية الأسرى حية وهاجساً لدى الجميع”.



وقال المتحدث باسم كتلة النشامى الطلابية: “أقتبس من كلمات الملك عبد الله الثاني مقولته الخالدة القدس وفلسطين خط أحمر، بالنسبة للأردن والأردنيين جميعاً، وجاءت وقفتنا هذه لتؤكد ثبات مواقفنا تجاه القضية الفلسطينية، ورفض تهويد القدس والوطن البديل”.

وأضاف: “نجتمع اليوم لنؤكد وقوفنا خلف أسرانا في معركة الأمعاء الخاوية، التي يقودها ستة أسرى بكل بسالة وافتخار، منذ إعلانهم الإضراب عن الطعام، وهم يحملون شعار إما النصر أو الشهادة، وسلام لكل من قدموا لأجل أن تبقى فلسطين منيعة عزيزة بوجه الاحتلال”.

وأكد “أن مقاومة الاحتلال شرف تعتز به الشعوب، وفي ضمائرنا 21 أسيراً أردنياً، بأحكام يصل أقصاها بالحكم المؤبد 67 عاماً في قضية الأسير عبد الله البرغوثي، فضلاً عن 30 أسيراً لم يعرف مصيرهم حتى الآن، ولهم جميعاً من نشامى الأردن ومن قلب الجامعة الأردنية أزكى التحايا”.

وتخلل الوقفة العديد من الكلمات للكتل الطلابية، وإلقاء القصائد والأبيات الشعرية الداعمة للصمود الفلسطيني وللأسرى، والعديد من الهتافات التي كان منها: “تحيتنا عالية للأمعاء الخاوية”، و”لا سلام ولا أمان وأسرانا خلف القضبان”، و”يا أسير سير سير.. احنا وراك للتحرير”، و”تحيتنا من الشتات لأبطال المعتقلات”، و”عهداً منا للمساجين ما بنترككم منسيين”.

ويواصل ستة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطّعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، احتجاجًا على اعتقالهم الإداري، أقدمهم كايد الفسفوس المضرب منذ 118 يوماً.

والأسرى إلى جانب الفسفوس هم: مقداد القواسمي مضرب منذ 111 يوماً، علاء الأعرج مضرب منذ 93 يوماً، هشام أبو هواش مضرب منذ 84 يوماً، عيّاد الهريمي مضرب منذ 48 يوماً، لؤي الأشقر مضرب منذ 31 يوماً.

قدس برس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: