شرطة الاحتلال يداً بيد لفرض الطقوس التوراتية في الأقصى مع جماعات متطرفة

شرطة الاحتلال يداً بيد لفرض الطقوس التوراتية في الأقصى مع جماعات متطرفة

بثت منظمة “جبل المعبد بأيدينا” على صفحتها الرسمية مقطعاً صوره مديرها تومي نيساني بيده للشرطي الصهيوني أوري داي وهو ينشد صلاة “سليخوت” في مركز شرطة الاحتلال في المدرسة التنكزية الملاصقة لباب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك. وقد أثنت المنظمة على فعل الشرطي أوري داي ودعته أن يعيد الصلاة داخل #الأقصى خلال الأعياد التوراتية القادمة.

يُذكر أن هذا المتطرف يخدم في لواء شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى، وهو من المتعاونين مع جماعات الهيكل بشكلٍ وثيق، ويأتي بث هذا المقطع في إطار تحضير جماعات الهيكل لاقتحامات كبرى وأداء الطقوس التوراتية العلنية في الأقصى خلال شهر أيلول الحالي؛ وصلاة “سليخوت” التي تمرن عليها الشرطي المتطرف داي هي صلاة التوبة التي يؤديها اليهود مع بداية السنة العبرية التي تحل الثلاثاء المقبل 7-9 وحتى يوم الغفران الذي يوافق الخميس 16-9.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *