شكاوى من ضعف الخدمة الصحية بمركز صحي دير السعنة

شكاوى من ضعف الخدمة الصحية بمركز صحي دير السعنة

مركز صحي دير السعنة

اشتكى مواطنون ببلدة دير السعنة، في لواء الطيبة غرب إربد، من ضعف الخدمات الصحية في المركز الصحي الأولي للبلدة، نتيجة نقص الكوادر الطبية والمخبرية العاملة، ما يسبب إرباكاً ويؤخر معالجاتهم.

وأشاروا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إلى أن مركز صحي دير السعنة الأولي الذي جرى افتتاحه عام 2017 بمكرمة ملكية، إثر مطالبات أهلية، يخدم أكثر من 10 آلاف نسمة ويغطى حالياً بطبيب عام واحد، ما يسبب فترة انتظار طويلة للمرضى والمراجعين.

وقال المواطن، محمد قواسمة، إن معاناة المواطنين تتركز في افتقار المركز لفني مختبر بدوام كامل، لافتاً إلى أن مختبر المركز يستفيد منه المواطنون يومان في الأسبوع، ما يربك معالجات المرضى ويضطرهم أحياناً إلى مراجعة مختبرات القطاع الخاص لاستكمال علاجهم.

وأشار المواطن، محمود هياجنة، إلى عدم تركيب مصعد كهربائي مؤسس له في المركز لخدمة المرضى من كبار السن، ما يتسبب بمعاناتهم للوصول إلى عيادة الطبيب في الطابق الثاني من المركز، علاوة على عدم توفر أنواع من العلاجات أحياناً في صيدلية المركز. من جانبه، قال مدير عام الشؤون الصحية لمحافظة إربد، الدكتور رياض الشياب، إن دوام الطبيب العام في المركز كامل على مدار الأسبوع ويلبي احتياجات المراجعين بالنسبة لعدد سكان البلدة، مبيناً أنه سيتم تركيب مصعد كهربائي في المركز لخدمة المرضى بأقرب وقت.

وأشار إلى وجود نقص عام بفنيي المختبرات في عموم المراكز الصحية ومستشفيات المحافظة نتيجة التقاعدات خلال العامين الماضيين إلى جانب إلحاق عدد من الفنيين للعمل في مختبر فحوصات فيروس كورونا الرئيس بمستشفى الأميرة رحمة التعليمي، لافتاً إلى أنه سيتم رفع عدد أيام دوام فني مختبر مركز دير السعنة إلى 3 أيام لتلبية احتياجات المراجعين إلى حين حصول تعيينات جديدة من وزارة الصحة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *