شكوى جنائية من الفيفا ضد بلاتر

شكوى جنائية من الفيفا ضد بلاتر

الاتحاد الدولي لكرة القدم - الفيفا

تقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” (FIFA) بشكوى جنائية ضد رئيسه السابق السويسري جوزيف بلاتر؛ بسبب اتهامه بـ”سوء الإدارة الجنائي”، فيما يتعلق بمتحف لكرة القدم في مدينة زيورخ السويسرية.

وذكرت الهيئة الحاكمة للعبة الشعبية الأولى في العالم اليوم الثلاثاء أن 500 مليون فرنك سويسري (564 مليون دولار) تم إنفاقها على المتحف، الذي افتتح عام 2016 في مبنى مستأجر، وتم تجديده وسط مدينة زيورخ، وهي أموال “كان من الممكن وينبغي أن يتم توجيهها لتطوير كرة القدم العالمية”.

وكان المتحف الخاسر مشروعا محببا لبلاتر، الذي تنحى عن منصبه رئيسا لفيفا في 2015 بعد 16 عاما من وجوده في منصبه، وسط مزاعم بالفساد هزت الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأضاف الاتحاد الدولي أن فيفا “قدم شكوى جنائية إلى المدعي العام في كانتون زيورخ كدليل على سوء إدارة جنائية مشتبه بها من إدارة فيفا السابقة والشركات المعينة من قبلهم.. بعد تحقيق أجراه خبراء خارجيون”.

وأوضح فيفا “تحدد الشكوى التورط المباشر لرئيس الاتحاد السابق، جوزيف بلاتر، مع أشخاص آخرين فيما يتعلق بالأنشطة المتعلقة بالاتفاقيات، التي تم توقيعها ذات الصلة بالمنشأة”.

وأشار فيفا إلى أن 140 مليون فرنك سويسري دخلت “مبنى لا تملكه المنظمة”، وأن 360 مليون فرنك سويسري أخرى تشكل إيجار المبنى حتى عام 2045، وهي صفقة تمت “بشروط غير مواتية مقارنة بأسعار السوق القياسية”.

ويخضع بلاتر أيضا لتحقيقين فدراليين سويسريين بشأن حكمه ومدفوعاته؛ لكن خليفته السويسري جياني إنفانتينو هو أيضا محور تحقيق بشأن استخدام طائرة خاصة عام 2017 من مدع عام خاص، تم تعيينه للتحقيق في اجتماعات سرية بين إنفانتينو والمدعي العام السويسري السابق.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: