صلاة جمعة حاشدة أمام سجن “رامون” تضامنًا مع الشيخ صلاح

صلاة جمعة حاشدة أمام سجن “رامون” تضامنًا مع الشيخ صلاح

تقام يوم غد الجمعة صلاة جمعة حاشدة أمام سجن رامون الصحراوي تضامنًا مع الأسير الشيخ رائد صلاح الذي يقبع خلف جدرانه.

وقال المحامي عمر خمايسي من طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح في تصريح خاص لوكالة “صفا” الخميس: “إن الدعوة لإقامة خطبة وصلاة الجمعة غدًا جاءت أمام السجن جاءت بدعوة من لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني ضمن سلسلة خطوات احتجاجية ضد ممارسات مصلحة سجون الاحتلال بحقه”.

وأضاف “حصلنا على الموافقات لإقامة الصلاة، ورغم أن المنطقة جغرافيًا تبعد حوالي 3 ساعات ونصف عن شمال الداخل وعن التجمعات السكانية، إلا أننا نراهن على أهلنا في النقب والشمال والمثلث، الذين نؤكد أن حبهم للشيخ صلاح سيأتي بهم للوقوف والتضامن معه في أقرب نقطة من السجن”.

وأكد خمايسي أن الصلاة أمام السجن تأتي تأييدًا لموقف الشيخ صلاح الرافض للعزل الإنفرادي والتضييقات التي يتعرض لها، قائلًا: “سيكون هناك فعالية أخرى الأسبوع المقبل تضامنًا معه وفي كل أسبوع أيضًا”.

وعن وضع الشيخ صلاح أجاب “معنوياته عالية جدًا وله برنامج منتظم يقضي أوقاته في السجن به، لكن تبقى سياسة العزل والتنكيل الاحتلالية التي تحاول النيل من صموده وإذلاله ومحاولة الانتقام منه دون أي أسباب أو مبررات”.

وكان الطاقم المدافع عن الشيخ صلاح أكد أن سلطات الاحتلال تمارس إجراءات عقابية، وتعذيب نفسي ضد الشيخ صلاح أبرزها استمرار وجوده في الاعتقال الإداري، مع تعمد مضايقته بشكل متعمد.

وقررت محكمة الاحتلال المركزية في مدينة بئر السبع قبل يومين تأجيل طلب النيابة العامة الإسرائيلية بتمديد عزل صلاح في زنازين العزل الانفرادي 6 أشهر إضافية حتى 18 أغسطس الجاري، بناءً على طلب طاقم الدفاع عنه.

يشار إلى أن الأسير الشيخ رائد صلاح معتقل في سجن “رامون” في صحراء النقب، ويتواجد في العزل الانفرادي منذ دخوله السجن بتاريخ 16 آب/أغسطس 2020 لقضاء محكومية من 28 شهرًا بعد محاكمته فيما يعرف إعلاميًا بملف الثوابت.

وكانت محكمة الاحتلال المركزية مددت في بئر السبع بتاريخ 13 مارس/آذار الماضي العزل الانفرادي على الشيخ صلاح 6 أشهر أخرى، متماهية مع طلب نيابة الاحتلال.

صفا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *