صلاح يتحدث عن واقعة وردة: لم أملك التدخل.. وحملوني المسؤولية

دافع النجم المصري محمد صلاح عن نفسه مجددا، أمام الاتهامات التي وجهت له بالضغط من أجل رفع العقوبة عن زميله في منتخب مصر عمرو وردة، خلال بطولة كأس أمم أفريقيا التي أقيمت في مصر قبل أسابيع.

وتعرض وردة للإيقاف بعد مباراة واحدة للمنتخب المصري في البطولة، بعد تورطه في واقعتي تحرش جنسي عبر الهاتف، إلا أن الإيقاف رفع عنه بعد نهاية الدور الأول من البطولة، وشارك في مباراة دور الـ16 التي خسرها منتخب “الفراعنة” أمام جنوب أفريقيا.

ومع حالة الغضب التي رافقت الواقعة التي تورط فيها وردة، أشيع أن صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي لعب دورا مهما في العفو عنه، لا سيما بعد تغريدة على موقع “تويتر”.

وواجه صلاح انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، في أعقاب تغريدته التي طالب فيها بمنح وردة فرصة ثانية، وإعادته إلى المشاركة مع الفريق في منافسات البطولة.

لكن في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية، نفى صلاح أنه تدخل بأي شكل لرفع الإيقاف عن وردة.

وقال صلاح موجها كلامه لمحاورته: “بالتأكيد لا، لأنني لست قائد المنتخب الوطني ولا مديره ولا مدربه. صدقيني إن كانت لديّ سلطة كان يمكنني أن أغير الكثير من الأشياء هناك. لكنني لاعب إلا أنهم حملوني المسؤولية”.

وحاول صلاح توضيح وجهة نظره بشأن التغريدة التي واجه بسببها انتقادات عارمة، قائلا: “ما قصدت قوله هو أن هذا حدث سابقا ويحدث الآن. يجب أن يحصل على علاج وإعادة تأهيل، للتأكد من أن هذا لن يحدث مجددا”.

وشدد صاحب الـ27 عاما على أن “الناس أساؤوا فهم ما قلت. لكن في الوقت ذاته ما أتحدث عنه هو أن النساء يجب أن حصلن على حقوقهن في الشرق الأوسط”.

(وكالات)

هـ/7

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *