صور لأقمار صناعية تكشف حجم الدمار الذي خلفته الضربة الأمريكية على مليشيات داعمة للأسد

كشفت صور لأقمار صناعية نشرتها شبكة CNN الأمريكية، السبت 27 فبراير/شباط 2021، عن حجم الدمار الذي خلفته الضربة الجوية للطائرات الأمريكية ضد ميليشيات إيرانية في سوريا، فجر أمس الجمعة، في أول فعل عسكري تقدم عليه الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن. 

الفيديو الذي نشرته الشبكة الأمريكية يضم صوراً لمواقع، قال إنها لميليشيات إيرانية، قبل وبعد الضربة الأمريكية بسوريا، وتظهر دماراً كبيراً في هذه المواقع. 

الهجمة الجوية الأولى 

في وقت مبكر من صباح الجمعة، 26 فبراير/شباط 2021، كانت سوريا على موعد مع أول عملية عسكرية يوافق عليها الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، حيث شنت طائرات أمريكية هجوماً وصف بـ”المحدود”، استهدف مباني تابعة لما قال البنتاغون إنها ميليشيات مدعومة من إيران.

البنتاغون كشف، في بيان له، أن بايدن أذن بالضربات الجوية على سوريا، مؤكداً أن الغارة استهدفت جماعات مسؤولة عن الهجمات الأخيرة ضد الأمريكيين وحلفائهم في العراق، التي وقعت يوم 15 فبراير/شباط، واستهدفت مطار أربيل شمال العراق، وأدت إلى مقتل متعاقد فلبيني وإصابة 6 آخرين، من بينهم جندي من الحرس الوطني و4 متعاقدين أمريكيين.

فيما قال مسؤول في فصيل عراقي مسلح مقرب من إيران، إن الضربات الأمريكية أدت إلى مقتل مسلح وإصابة أربعة، في الوقت الذي قالت مصادر محلية ومصدر طبي في شرق سوريا لرويترز إن 17 على الأقل قتلوا، لكنها لم تُضف مزيداً من التفاصيل. ولم يتسن التأكد من العدد الإجمالي.

كما أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قد صرح في بيان أن حصيلة قتلى القصف الجوي الأمريكي على الميليشيات الموالية لإيران  في ريف دير الزور  وصلت إلى 22 قتيلاً على الأقل، جميعهم من الحشد الشعبي وحزب الله العراقي.

بحسب المرصد، فقد استهدف القصف الجوي مواقع وشحنة أسلحة لحظة دخولها الأراضي السورية، قادمة من العراق، عبر طريق عسكري قرب معبر القائم، ضمن منطقة البوكمال شرق دير الزور.

تحذير من بايدن 

عقب الضربة الأمريكية بسوريا، وجه الرئيس جو بايدن رسالة تحذيرية إلى إيران، قال فيها “إن إيران لا يمكنها الإفلات من العقاب”. 

الرئيس الأمريكي وخلال جولة تفقدية أجراها في ولاية تكساس لمعاينة الأضرار الناجمة عن عاصفة شتوية شديدة حصلت هناك، أجاب عن سؤال الصحفيين حول الرسالة التي يوجهها لإيران بالضربات الجوية الأمريكية في سوريا، فأجاب: “لن تفلتوا من العقاب. احذروا”.

المتحدث باسم البنتاغون جيمس كيربي، قال إنه “بناء على توجيهات من الرئيس بايدن شنت القوات العسكرية الأمريكية هذا المساء غارات على بنى تحتية تستخدمها جماعات عسكرية مدعومة من إيران في شرق سوريا”. مضيفاً أن هذه الغارات جاءت “رداً على الهجمات الأخيرة ضد جنود أمريكيين وآخرين من قوات التحالف في العراق، وعلى التهديدات المستمرة التي تطال هؤلاء الجنود”.

كيربي أشار إلى أن هدف الغارات كان نقطة مراقبة حدودية تستخدمها جماعات مسلحة عراقية مدعومة من إيران، بينها كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء.

ووصف كيربي الغارات بأنها “متناسبة”، قائلاً إنها “نُفذت بالتزامن مع إجراءات دبلوماسية”، تشمل التشاور مع حلفاء الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية”. مضيفاً: “العملية تبعث برسالة بالغة الوضوح: الرئيس بايدن سيتحرك لحماية الجنود الأمريكيين وقوات التحالف”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *