صُلح عمَّان تستمع لشهادة ممرضتين في حادثة مستشفى السلط

صُلح عمَّان تستمع لشهادة ممرضتين في حادثة مستشفى السلط

استمعت محكمة صُلح جزاء عمَّان لشاهدتين جديدتين قدَّمتهما النِّيابة العامة في قضية نفاد الاوكسجين من مستشفى الحُسين الحكومي بمدينة السَّلط، ليرتفع عدد الشهود المُستَمع إليهم حتى الآن إلى 26 شاهدًا.

وقالت الشَّاهدتان اللتان تعملان بقسم العناية المتوسطة لمصابي فيروس كورونا بالمستشفى، خلال الجلسة العلنية 15 في القضية اليوم الخميس، برئاسة القاضي عُدي الفريحات، إنه “لا مشاكل تُذكر حدثت خلال عملهما قبل يوم من الحادثة وحتى تسليم المناوبة لكادر آخر صباح يوم الحادثة في 13 آذار الماضي”.

وأيدتا شهادتيهما اللتين أدليتا بهما أمام المدَّعي العام في وقت سابق، وأكدتا أنَّ “عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في القسم الذي تعملان به بلغ وقت الحادثة 24 مريضًا، ويشرف عليهم ثلاث ممرضات”.

ووجهت المحكمة ووكلاء الدِّفاع عن المتهمين والمدَّعي العام عدَّة أسئلة واستيضاحات، وقرَّرت المحكمة استكمال بقية شهود النيابة العامة ورفع الجلسة إلى يوم الأحد المقبل.

وكانت المحكمة استمعت إلى 24 شاهدًا خلال 14 جلسة سابقة، بدأت في نيسان الماضي وبمعدل جلستين اسبوعيًا، ومن المتوقع أن يبلغ عدد شهود النيابة العامة الكلي 49، ثم ستبدأ المحكمة بالاستماع إلى بينات وكلاء الدِّفاع وشهودهم في القضية.

ونفد الاوكسجين من مستشفى الحُسين الحكومي بمدينة السَّلط صباح يوم 13 من شهر آذار الماضي، وتسبب ذلك بوفاة سبعة مواطنين، وتمَّ توجيه الاتهام بالتَّسبب بالوفاة مكرر سبع مرات لـ 13 شخصًا بينهم مسؤولون في وزارة الصِّحة والمستشفى.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *