طفل يحرج الرئيس الفرنسي أمام الكاميرات بسؤاله عن الصفعة

طفل يحرج الرئيس الفرنسي أمام الكاميرات بسؤاله عن الصفعة

يبدو أن شبح الصفعة، التي تلقاها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على يد شاب خلال زيارته جنوب شرقي البلاد قبل أسبوعين، ما يزال يلاحقه بعد أن تحولت لحدث عالمي سمع عنه الكبير والصغير.

ففي زيارة قام بها ماكرون لإحدى المدارس بإقليم سوم شمالي البلاد، لم يكن يعلم أنه على موعد مع سؤال محرج من أحد الأطفال الذي استوقفه أمام كاميرات التلفزيون مستفسرا “هل أنت بخير بعد الصفعة التي تلقيتها؟”.

رد الرئيس الفرنسي جاء مصحوبا بابتسامة عريضة حيث قال “نعم، لا بأس، لم يكن الأمر ممتعا، وهذا ليس شيئا جيدا”.

ثم أضاف مخاطبا الطفل “ليس من الجيد أبدا أن يقوم أحد بالضرب، حتى في فناء المدرسة، إنه ليس جيدا، ومن صفعني لم يكن على حق”.

الصفعة الشهيرة

وصدر في 9 يونيو/حزيران الحالي حكم بالسجن لمدة 4 أشهر مشددة على الشخص الذي صفع الرئيس.

فقد أدانت محكمة مدينة فالنس المتهم داميان تاريل (28 عاما) بالتعدي على شخص يتولى السلطة العامة، وحكمت عليه بالسجن 4 أشهر مشددة مع النفاذ و14 شهرا مع وقف التنفيذ، حسب موقع شبكة “بي إف إم” (BFM) التلفزيونية.

وجاء الحكم على تاريل بعد يومين فقط من وقوع الحادث في منطقة دروم جنوبي شرقي البلاد.

ونُشر مقطع فيديو للحظات وقوع الصفعة، حيث يظهر ماكرون متجها نحو مجموعة من المواطنين الذين كانوا بانتظاره خلال زيارة إلى المنطقة.

ومع اقترابه من الجمع، أمسك تاريل بيد ماكرون وصفعه على وجهه بقوة بيده الثانية، وكان يهتف قائلا “تسقط الماكرونية”.

وعقب الواقعة، ألقت الشرطة القبض على تاريل وصديقه “آرثر سي” الذي قام بتصوير الواقعة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *