طقس العرب: كتلة هوائية اقل حرارة الإثنين.. وموجة حارة الأربعاء

طقس العرب: كتلة هوائية اقل حرارة الإثنين.. وموجة حارة الأربعاء

موجة حارة

انحسرت الكتلة الهوائية الحارة نسبياً التي أثرت على المملكة طيلة الأيام الماضية شرقاً، وباتت العاصمة عمّان وأغلب المدن الأردنية بمنأى عن هذه الكتلة الهوائية الحارة نسبياً، في حين تتموضع كتلة هوائية اعتيادية الحرارة وذات قيم مُقاربة للمعدلات العامة الصيفية شرقيّ البحر الأبيض المتوسط أثرت على المملكة يوم الأحد ويُتوقع استمرار سيطرتها خلال اليومين القادمين، وفق موقع طقس العرب.

وفي التفاصيل، اقتربت كُتلة هوائية اقل حرارة من الأيام السابقة نواحي الحوض الشرقي للمتوسط وبلاد الشام يوم الأحد ترافقت مع انخفاض درجات الحرارة وعودتها إلى معدلاتها الطبيعية، لتصلّ الى حدود 29-30 مئوية في المرتفعات الجبلية، ليسود طقس صيفي اعتيادي يميل للحرارة ساعات الظهيرة والعصر في معظم المناطق، بينما يكون حار في الأغوار والبحر الميت والعقبة والبادية، وتكون الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة، تنشط بعد الظهر قد تعمل على اثارة بعض من الغبار الخفيف في المناطق الصحراوية

اما خلال ساعات الليل، يكون الطقس معتدلاً في المرتفعات الجبلية والسهول، بينما يكون دافئ في المناطق المنخفضة، بالتزامن مع استمرار نسب الرطوبة المرتفعة ليلاً، والرياح شمالية غربية خفيفة السرعة بالمجمل

وقام قسم التنبؤات الجوية طويلة المدى خلال الفترة الماضية بإصدار سلسلة من النشرات الشهرية لشهر يوليو/تموز من عام 2021 في الوطن العربي ومن ضمنها تقارير خاصة للأردن تتضمن أخر درجات الحرارة وفرص موجات الحر في المملكة خلال الشهر

وعند استعراض درجات الحرارة للأيام الخمس القادمة، يُتوقع أن تعود درجات الحرارة للارتفاع مجدداً اعتباراً من يوم الأربعاء، لتُصبح أعلى من معدلاتها الطبيعية، ويعود الطقس الحار نسبياً بالسيطرة على المملكة، وبالرغم من الارتفاع المرتقب على درجات الحرارة، يستبعد كادر التنبؤات الجوية تأثر المملكة بأي موجة حارة خلال الأسبوع الحالي بالرغم من ارتفاع الحرارة والشعور بالحر المُتوقع، بسبب عدم استكمال شروطها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *